ثلاث غواصات روسية تصعد إلى السطح محطمة جليد القطب الشمالي خلال تدريب

غواصة نووية فرنسية في ميناء بريست
غواصة نووية فرنسية في ميناء بريست © أ ف ب

 قال قائد أسطول الغواصات الروسي في اجتماع مع الرئيس فلاديمير بوتين عبر الفيديو يوم الجمعة 26 مارس 2021  إن ثلاث غواصات صواريخ باليستية نووية روسية صعدت إلى السطح في وقت واحد محطمة جليد القطب الشمالي خلال تدريب.

إعلان

وقال القائد الأميرال نيكولاي يفمينوف إن الغواصات أجرت المناورة المعقدة "للمرة الأولى في تاريخ البحرية الروسية". وأضاف أن الغواصات صعدت في دائرة نصف قطرها 300 متر وإن سمك الجليد الذي حطمته 1.5 متر.

وعمل الكرملين على تعزيز الدفاعات الروسية في القطب الشمالي الذي وصفه بوتين بأنه منطقة حيوية للمصالح الروسية بعد أن جعل تغير المناخ الوصول إليه أسهل.

ونشرت وزارة الدفاع الروسية لقطات للغواصات وهي تصعد من تحت الجليد محدثة ضوضاء عالية. وبعد أن صعدت إحداها ظهر بحار فوقها ولوح بيده أمام كاميرا.

وأُجري التدريب بالقرب من أرخبيل جزر فرانز يوزيف لاند في المحيط المتجمد الشمالي واستهدف اختبار المعدات العسكرية الروسية في ظروف الطقس شديد البرودة.

وقال بوتين "حملة القطب الشمالي... لا مثيل لها في تاريخ روسيا السوفيتي والحديث".

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم