الاتحاد الأوروبي سيتسلم 107 ملايين جرعة لقاح كوفيد بحلول نهاية الاسبوع

علم الاتحاد الأوروبي يرفرف أمام مقر المفوضية الأوروبية، بروكسل، بلجيكا
علم الاتحاد الأوروبي يرفرف أمام مقر المفوضية الأوروبية، بروكسل، بلجيكا © (رويترز: 19 فبراير 2020)

أعلنت متحدثة باسم المفوضية الاوروبية يوم الأربعاء 31 مارس 2021، أن دول الاتحاد الاوروبي من المقرر أن تتسلم ما مجموعه 107 ملايين جرعة لقاح مضاد لفيروس كورونا بحلول نهاية الاسبوع.

إعلان

وتتألف الامدادات المخصصة للأشهر الثلاثة الأولى من العام من 67,2 مليون جرعة بيونتيك-فايزر و29,8 مليون جرعة استرازينيكا و9,8 مليون جرعة موديرنا، وفق المفوضية.

وأجرى التكتل مراجعة للعدد الاجمالي من اللقاحات المتوجب ان يتسلمها بعد خفض شركة استرازينيكا البريطانية الكمية المفترض أن يؤمنها وتبلغ 120 مليون جرعة كما ينص العقد.

وساهم نقص الانتاج في بداية متعثرة لحملة التلقيح في الاتحاد الاوروبي الذي بات متأخرا وراء بلدان أخرى بينها الولايات المتحدة وبريطانيا واسرائيل.

ويتوقع ان تزداد الامدادات بشكل ملحوظ في الربع الثاني من العام، حيث قالت المفوضية انها ستتسلم ما لا يقل عن 300 مليون جرعة بحلول نهاية حزيران/يونيو. وهذا الرقم يتضمن 55 مليون جرعة من لقاح الجرعة الواحدة جونسون اند جونسون الذي يقول المسؤولون انه سيساعد على تسريع عمليات التلقيح.

وتؤكد رئيسة المفوضية الاوروبية اورسولا فون دير لايين ان دول الاتحاد ال27 لا تزال على المسار الصحيح لتحقيق هدفها بتلقيح 70 بالمئة من البالغين "مع نهاية الصيف". لكن على الرغم من ذلك لن يكون بامكان دول الاتحاد تلقيح 80 بالمئة من الاشخاص الذين يبلغ عمرهم أكثر من 80 عاما بنهاية آذار/مارس كما كانت تطمح.

وتسبب النقص في امدادات استرازينيكا باثارة جدل بين المفوضية الاوروبية وبريطانيا، مع سعي الطرفين لضمان حصولهما على الامدادات.

وحذرت فون دير لايين الاسبوع الماضي من ان التكتل سيحظر على شركات الأدوية تصدير لقاحات حتى تفي بالعهود التي قطعتها في ما يتعلق بالامدادات المخصصة للاتحاد الأوربي.

وكانت هناك نداءات ايضا من خمس دول تقودها النمسا لإعادة توزيع اللقاحات داخل دول الاتحاد خشية حصول نقص في بعض العواصم.

والثلاثاء أعلنت النمسا انها أحدث دولة من الاتحاد الاوروبي تبدأ بمفاوضات مع روسيا حول تأمين امدادات من لقاح سبوتنيك في.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم