وكالة الفضاء الأوروبية تفتح باب التسجيل لتشكيل دفعة جديدة من الرواد

وكالة الفضاء الأوروبية
وكالة الفضاء الأوروبية © أ ف ب

أطلقت وكالة الفضاء الأوروبية حملة توظيف لتشكيل مجموعة من ست رواد فضاء جدد تستمر إلى الـ 28 من مايو/أيار 2021.

إعلان

يمكن الترشح عبر الانترنت على موقع الوكالة jobs.esa.int إذا توفرت الشروط الآتية:

أن يحمل المترشح أو المترشحة شهادة ماجستير في مجال علمي أو شهادة في الطب وثلاث سنوات من الخبرة المهنية. الحد العمري هو 50 عاما، ومطلوب إتقان اللغة الإنجليزية، والطلاقة في لغة ثانية يُستحسن أن تكون اللغة الروسية. كما يجب على المترشح أن يكون لديه حس العمل الجماعي وتجربة الخطر. ومن المثير للدهشة أنه مطلوب الحصول على رخصة قيادة ليس للطيران وإنما للتنقل على اليابسة.

ولا بدّ طبعاً من أن تكون اللياقة البدنية للمرشح جيدة جداً، من دون أن يعني ذلك أن المطلوب مرشحون خارقون "كسوبرمان أو سوبروومن"، على ما أوضح غيوم فيرتس، المسؤول عن إدارة المركز الأوروبي لرواد الفضاء في وكالة الفضاء الأوروبية.

رائد الفضاء الفرنسي توما بيسكيه أكد من جهته: "لا نحتاج لرياضيين رفيعي المستوى ولا لجوائز نوبل، وإنما لمستوى معقول في العديد من المجالات. لا يوجد هناك اختبار لا يمكن التغلب عليه".

وللمرة الأولى، تقترح وكالة الفضاء الأوروبية إجراء توظيف مواز لرواد الفضاء الذين يعانون من إعاقات جسدية تؤثر على أطرافهم السفلية أو من ذوي القامة الصغيرة جدا. وسوف يشاركون في دراسة "جدوى" عن وصولهم الرحلات الفضائية.

عملية الاختيار ستستغرق أكثر من سنة وستتمثل في ست مجموعات من الاختبارات كل منها يعد اختبارا إقصائيا.

وبعد تصفيات أولى، سيجتاز المترشحون اختبارات معرفية وتقنية ونفسية، تعقبها تقييمات قياس نفسي ثم اختبارات طبية جديدة، وأخيرا سلسلتان من المقابلات، ستجرى الأخيرة مع مدير وكالة الفضاء الأوروبية، جوزيف آشباخير.

المجندون الجدد سوف يسافرون في البداية إلى محطة الفضاء الدولية، وفي المستقبل، سوف يشاركون في المهمات القمرية المقبلة.

وللمرة الأولى، ستنشئ وكالة الفضاء الأوروبية “هيئة احتياطية” بالتوازي، في حالة ظهور فرص طيران جديدة أقصر مدة.

آخر دفعة من رواد الفضاء شكلتها وكالة الفضاء الأوروبية تعود إلى العام 2008 حيث تم اختيار سبعة رواد، من بينهم توما بيسكيه، من أصل 8000 مترشح. ويتوقع المنظمون أن يترشح عدد أكبر بكثير هذه المرة قد يبلغ 15 ألفا.

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم