هجمات إلكترونية على "منصة التعليم عن بعد" في فرنسا نفذت من روسيا والصين

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية © pixabay

استهدفت منصة التعليم عن بعد التي يستخدمها التلاميذ الفرنسيون بسبب جائحة كوفيد-19 الأسبوع الماضي بهجمات إلكترونية من الأراضي الروسية والصينية على ما أفاد مصدر مطلع على الملف.

إعلان

واوضح المصدر نفسه لوكالة فرانس برس أن المصدر الجغرافي للهجمات لا يعني أن المنفذين يحملون بالضرورة الجنسيتين الروسية أو الصينية بحسب ما تظهره التحقيقات حتى الآن.

وبعد الاعلان قبل عشرة أيام عن اغلاق المؤسسات المدرسية للجم انتشار وباء كوفيد-19، عاد تلاميذ المدارس التكميلية والثانوية الثلاثاء الماضي للتعلم عن بعد لمدة أسبوع.

لكن على غرار ما حصل في 2020 تعرضت مواقع "فضاءات العمل الرقمية" والمركز الوطني للتعليم عن بعد التي تستخدمها وزارة التربية الفرنسية للتعليم عن بعد، لمشاكل كثيرة في مناطق عدة.

وتحدث وزير التربية جان-ميشال بلانكيه الثلاثاء الماضي عن "هجوم الكتروني قوي جدا مصدره الخارج" من دون مزيد من التفاصيل حول مصدره.

وأشار المركز الوطني للتعليم إلى أن هجمات جديدة سجلت في الأيام التالية.وأعلنت النيابة العامة الباريسية الأربعاء فتح تحقيق.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم