روسيا تعزز وجود السفن الحربية في البحر الأسود في ظل تصاعد التوتر مع أوكرانيا

سفينة حربية روسية في البحر الأسود
سفينة حربية روسية في البحر الأسود © أ ف ب

عبرت سفينتان حربيتان روسيتان يوم السبت 17 أبريل 2021 مضيق البوسفور في طريقهما إلى البحر الأسود‭ ‬حيث وصلت 15 سفينة صغيرة أخرى في إطار تعزيز موسكو لوجودها البحري في وقت تشهد فيه علاقاتها مع الغرب وأوكرانيا حالة من التوتر.

إعلان

يتزامن التعزيز مع حشد هائل للقوات الروسية بالقرب من أوكرانيا، وهو ما تصفه موسكو بأنه تدريب دفاعي مؤقت، ويأتي في أعقاب تصعيد القتال في شرق أوكرانيا بين انفصاليين تدعمهم روسيا وقوات الحكومة الأوكرانية.

وصلت علاقات روسيا مع واشنطن إلى أدنى مستوياتها منذ الحرب الباردة، وألغت واشنطن نشر اثنتين من سفنها الحربية في البحر الأسود الأسبوع الماضي بعد احتجاجات روسية حاشدة.

ورأى مراسل لرويترز في إسطنبول أن سفينتي إنزال روسيتين من طراز روبوتشا من الأسطول الشمالي الروسي، وهو طراز قادر على حمل دبابات ونقل مدرعات وجنود خلال الهجمات الساحلية، عبرتا مضيق البوسفور اليوم السبت.

ومن المتوقع أن تعبر المزيد من التعزيزات البحرية الروسية على شكل سفينتي إنزال أخريين عبر مضيق البوسفور، لكن هذه المرة من الأسطول الروسي في البلطيق.

كما ذكرت وكالة الإعلام الروسية اليوم السبت أن 15 سفينة صغيرة من الأسطول الروسي في بحر قزوين وصلت إلى البحر الأسود ضمن التدريبات.

وفي مؤشر آخر على التوتر المتصاعد في المنطقة، عبرت سفينة تحمل شاحنات وعتادا لوجيستيا لقوات حلف شمال الأطلسي في رومانيا مضيق البوسفور مساء أمس الجمعة، حسبما رأى نفس مراسل رويترز.

كما قالت وزارة الخارجية الأوكرانية اليوم إن جهاز الأمن الاتحادي الروسي احتجز دبلوماسيا أوكرانيا لفترة وجيزة في سان بطرسبرج.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم