الاتحاد الأوروبي "يجمع موارده للاستجابة بسرعة لطلب الهند" في مواجهة فيروس كورونا

فيروس كورونا في الهند
فيروس كورونا في الهند © رويترز

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين يوم الأحد 25 نيسان – أبريل 2021 على تويتر أن الاتحاد الأوروبي يستعد لتقديم "المساعدة" للهند لمكافحة تسارع انتشار وباء كوفيد-19 بعد تسجيل البلاد حصيلة قياسية، من خلال تفعيل الآلية الاوروبية للحماية المدنية.

إعلان

أعلنت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين يوم الأحد 25 نيسان – أبريل 2021 على تويتر أن الاتحاد الأوروبي يستعد لتقديم "المساعدة" للهند لمكافحة تسارع انتشار وباء كوفيد-19 بعد تسجيل البلاد حصيلة قياسية، من خلال تفعيل الآلية الاوروبية للحماية المدنية.

وتم إنشاء هذه الآلية عام 2001، وهي تسمح لدول الاتحاد الأوروبي بالمشاركة في تنسيق مساعداتها ونشر الموارد في كل أنحاء العالم في حال حدوث حالة طوارئ واسعة النطاق لا يمكن لبلد محدد معالجتها بمفرده.

وكتبت فون دير لايين "الاتحاد الأوروبي يجمع موارده للاستجابة بسرعة لطلب الهند للحصول على المساعدة من خلال الآلية الاوروبية للحماية المدنية التابعة للاتحاد الأوروبي"معبّرة عن "قلقها من الوضع الوبائي" في هذا البلد.

وغرّد المفوض الأوروبي لإدارة الأزمات يانيز ليناركيتش على الشبكة الاجتماعية نفسها موضحا أن مركز تنسيق الاستجابة لحالات الطوارئ الذي يقع في صلب هذه الآلية، كان ينسق مع "الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي حول استعدادها لتوفير الأكسجين والعلاجات في حالات الطوارئ".

وأعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل الأحد أن حكومتها تستعد لتقديم مساعدة عاجلة للهند. وقالت "إلى الشعب الهندي، أريد أن أعبر عن تعاطفي الكامل وسط هذه المعاناة الرهيبة التي يسببها كوفيد-19 من جديد للسكان".

وسجّلت الهند الأحد 350 ألف إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال 24 ساعة في عدد قياسي عالمي. ومع تسجيلها هذه الحصيلة القياسية، لا تتمكن الدولة العملاقة التي تعدّ 1,3 مليار نسمة من السيطرة على الطفرة الوبائية التي تجتاحها.

وفي ظل تدفق المصابين بالفيروس، يرزح نظامها الطبي تحت ضغط هائل فيما تواجه البلاد نقصا في أسرة المستشفيات واحتياطات الأكسجين والأدوية الحيوية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم