النيابة العامة في باريس ستحقق بشأن ثلاث حالات وفاة بعد تلقي لقاح أسترازينيكا

لقاح كوفيد-19 الذي تطوره جامعة أكسفورد البريطانية وشركة أسترازينيكا
لقاح كوفيد-19 الذي تطوره جامعة أكسفورد البريطانية وشركة أسترازينيكا © رويترز

  تمت إحالة ثلاث قضايا إلى النيابة العامة في باريس إثر تقديم شكاوى من قبل عائلات توفي أفراد منها بعد تلقيهم جرعة من لقاح أسترازينيكا ضد كوفيد-19.

إعلان

 

 يتساءل أصحاب الشكاوى عن " الدور السببي للقاح" في وفاة أحد أقربائهم وعليه تم تقديم دعاوى على وجه السرعة إلى الادعاء العام المحلي في كل من مدن تولوز ونانت وباريس حتى يتم تشريح الجثث ومن ثم إحالة الملف لمدعي عام العاصمة باريس، بحسب ما أفاد به المحامي إيتيين بواتين.

في مدينة نانت، غرب فرنسا، توفي فجأة طالب في الطب يبلغ من العمر 26 عاما جراء تجلط في الدم يوم 18 مارس/آذار 2021، بعد أيام من تلقيه جرعة من لقاح أسترازينيكا.

وفي مدينة تولوز، جنوب-غرب البلاد، تدهورت صحة عاملة اجتماعية في ال38 من العمر بعد فترة وجيزة من حصولها على الحقنة الأولى من اللقاح وتوفيت في 29 مارس/آذار من إصابتها بجلطة دماغية.

وصرح المحامي بواتين أنه يتولى قضايا نحو 15 شخصا توفوا في فرنسا بعد تلقيهم لقاح أسترازينيكا، أغلبيتهم الكبرى أشخاص تقل أعمارهم عن ال60 عاما.

استخدام لقاح أسترازينيكا البريطاني-السويدي تم حصره لفئات عمرية في غالبية دول الاتحاد الأوروبي بسبب احتمال حدوث حالات نادرة جدا من التجلط في الدم بينما قررت الدانمارك حظره تماما.

ومنذ ال19 من مارس/آذار لم يعد يُعطى لقاح أسترازينيكا في فرنسا للأشخاص الذين تقل أعمارهم عن 55 عاما. والأشخاص الذين تلقوا جرعة أولى منه قبل ذلك التاريخ تم إعطاؤهم الجرعة الثانية من لقاح فايزر أو موديرنا.

كما شكلت وكالة الأدوية في فرنسا لجنة علمية خاصة بدراسة حالات التجلط النادرة وغير الاعتيادية التي تم ملاحظتها بعد التطعيم بلقاح ضد فيروس كورونا سعيا منها لتوضيح آليات تلك الإصابات.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم