بعد تراجع المبادلات: بوتين يتمنى على الشركات الفرنسية مواصلة العمل في روسيا

بوتين يجتمع بأصحاب المؤسسات الفرنسية الكبرى الناشطة في روسيا
بوتين يجتمع بأصحاب المؤسسات الفرنسية الكبرى الناشطة في روسيا © رويترز

توجه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الخميس 04/29 إلى أصحاب المؤسسات الفرنسية الكبرى الناشطة في روسيا ودعاهم إلى مواصلة استثماراتهم في بلاده.

إعلان

وقال بوتين لدى بدء الاجتماع عبر دائرة الفيديو "تبقى فرنسا أحد الشركاء الاقتصاديين الرئيسيين لروسيا وهي تحتل مركزا متميزا بين دول الاتحاد الأوروبي لكن ليس المركز الذي تستحق".

وقال إن فرنسا هي السادسة في روسيا لناحية حجم الاستثمارات المباشرة المتراكمة والخامسة من حيث المبادلات التجارية. وتراجعت المبادلات التجارية بـ14% في 2020 على سنة إلى 13 مليار دولار. كما أوضح أن الاستثمارات الفرنسية في روسيا تصل إلى 17 مليار دولار في حين لا تتجاوز الاستثمارات الروسية في فرنسا ثلاثة مليارات دولار.

وأضاف "أعتقد أنه كان من الممكن أن تكون أكثر من ذلك إذا تعامل المنظمون الفرنسيون والسلطات الحكومية مع الشركات الروسية بنفس الطريقة التي تتعامل بها روسيا مع رجال الأعمال الفرنسيين".

وهذا الاجتماع الذي عُقد ثلاث مرات حضوريا منذ 2016 في موسكو، ترأسه بشكل مشترك باتريك بوياني، رئيس شركة توتال التي لديها أنشطة مهمة جدا في روسيا، لا سيما في مجال الغاز الطبيعي المسال في القطب الشمالي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم