أكبر شركة مجوهرات في العالم تتخلى إلى الأبد عن الألماس الطبيعي وتتبنّى الصناعي

خاتم مصنوع من الألماس في جنيف
خاتم مصنوع من الألماس في جنيف © رويترز

أعلنت شركة باندورا، أكبر مجموعة لصياغة المجوهرات في العالم، أنها لن تبيع الألماس الطبيعي بعد الآن بل فقط الأحجار الكريمة المصنوعة في المخابر.

إعلان

قالت هيئة الإذاعة البريطانية في 4 أيار 2021 أن المجموعة الهولندية ستعتمد بنسبة 100% على الألماس المصنوع في المخابر بسبب الانتقادات الكثيرة التي تطال عمليات استخراج الألماس الطبيعي.

وتتعلق هذه الانتقادات على الخصوص بأن الاستخراج الطبيعي يزيد من انبعاثات الكربون وغالباً ما يرتبط بانتهاكات حقوق الإنسان وقد يكون سبباً لصراعات مميتة في المناطق الغنية بالألماس.

وبالتالي، فإن الألماس المنتج في المختبر يوفر ضماناً لإنتاج أكثر بيئية وأخلاقية، بحسب المجموعة. بالإضافة إلى ذلك، فإن تكلفة إنتاج الألماس الصناعي أقل من تكلفة التنقيب عن الأحجار الطبيعية. ويمكن أن يساعد هذا في الوصول إلى عملاء جدد على الرغم من أن هذا ليس الهدف الأساسي من وجهة نظر الشركة.

وقال ألكسندر لاسيك، الرئيس التنفيذي لباندورا: "سواء كان المستهلكون يشترون أكثر أو أقل اليوم فإن هذا ليس المحرك الرئيسي في الواقع. نريد أن نصبح شركة منخفضة في انبعاثات الكربون"، موضحاً أن هذا هو "الشيء الصحيح الذي ينبغي عمله".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم