الخطوط الجوية الفرنسية - الهولندية تسجل خسائر 1.5 مليار يورو منذ مطلع 2021

طائرة تابعة لشركة الطيران الفرنسية "إير فرانس"
طائرة تابعة لشركة الطيران الفرنسية "إير فرانس" © فليكر (Colin Brown Photography)

أعلنت مجموعة الخطوط الجوية الفرنسية الهولندية "اير فرانس-كا ال ام" الخميس أنها سجلت خسائر صافية جديدة بلغت 1,5 مليار يورو في الربع الأول من العام في في "بيئة ما زالت صعبة" لقطاع الطيران الذي هزته أزمة وباء كوفيد.

إعلان

وقال المدير المالي للمجموعة فريديريك غاجي، إن القيود المستمرة على السفر أدت إلى انخفاض عدد الركاب بنسبة 73,4 بالمئة وتراجع الإيرادات بنسبة 57 بالمئة عما كانت عليه في الربع الأول من 2020.

وأضاف أن بداية الربع الثاني "لا تظهر أي تحسن كبير" في النشاط، معبرا عن أمله في "انطلاق جديد" خلال الصيف. وأعيدت رسملة المجموعة الشهر الماضي بمساعدة من الدولة الفرنسية التي زادت حصتها بمقدار الضعف من 14,3 بالمئة إلى 28,6 بالمئة.

ويعكس الانخفاض الجديد في حركة الركاب في الربع الأول من 2021 مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020 استمرار إغلاق الحدود في مواجهة جائحة كوفيد-19. والمجموعة التي تدير عادة شبكة كبيرة للرحلات الطويلة مثل منافستيها لوفتهانزا و"آي ايه جي" (بريتش إيرويز-إيبيريا) في وضع هش جدا.

وقال غاجي "لا يمكننا أن نقول إن الوضع الوبائي في هذه المرحلة، على المستوى الدولي على الأقل، تحسن فعلا،  حتى لو رأينا هنا وهناك الأرقام الأولى التي تظهر أن حملات التطعيم بدأت تؤتي ثمارها".

والمجموعة التي قامت شركاتها (اير فرانس وكا ال ام وترانسافيا)  بتشغيل 48 بالمئة من من قدراتها (في المقاعد والكيلومترات المتاحة) بالمقارنة مع الفترة نفسها من 2019 ، أي قبل الوباء، سترفع هذه النسبة بشكل طفيف إلى 50 بالمئة، في الربع الثاني.

وفي الربع الثالث الذي يشمل فترة الصيف الأساسية "تتوقع المجموعة سعة متوفرة لكل كيلومتر بين 55 بالمئة و 65 بالمئة مقارنة ب2019"، حسبما أوضحت المجموعة في بيانها.

وأكد غاجي أنه على الرغم من التقدم الذي أحرز في حملات التطعيم لا سيما في الولايات المتحدة واسرائيل وأوروبا "لسنا بعد في وضع يسافر فيه الجميع بحرية"، مشيرا إلى أنه "من الواضح أن الأمر سيستغرق أشهرا قبل الوصول إلى وضع يمكن مقارنته بالعام 2019". وبلغت خسائر المجموعة بسبب الوباء 7,1 مليارات يورو في 2020.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم