منظمات تتهم أمير ليشتنشتاين بقتل أكبر دب في القارة الأوروبية بقصد الصيد

دب أوروبي
دب أوروبي © فليكر (Sharon Mollerus)

قالت تقارير إعلامية إن أكبر دب في القارة الأوروبية قتل أثناء جولة صيد في رومانيا في آذار/مارس 2021 فإن "مرتكب الجريمة" ليس سوى أمير ليشتنشتاين النمساوي إيمانويل.

إعلان

ذكرت صحيفة الغارديان البريطانية في 5 أيار/مايو 2021 أن الدب الذي كان يمسى "آرثر" قتل في منطقة محمية طبيعية بجبال الكاربات في أوروبا الوسطى.

وتزعم منظمتان غير حكوميتين، هما Agent Green وVGT، أن الصياد الذي قتل الدب ليس إلا أمير ليشتنشتاين إيمانويل. ومع ذلك، حصل الأمير المقيم في النمسا على إذن من وزارة البيئة الرومانية لذبح أنثى دب قال إنها تسببت في أضرار. لكن الوريث أخطأ الهدف وقتل الدب "آرثر"، ذكر دب لم يقترب أبداً من البشر ولم يتسبب بأي مخاطر.

وتساءل غابرييل باون، رئيس منظمة Agent Green عن الكيفية التي تمكن من خلالها الأمير من "الخلط بين أنثى دب أتت إلى القرية وأكبر ذكر دب موجود في أعماق الغابة". بالنسبة له، من الواضح أن الأمير لم يأت لحل مشكلة سكان القرية، بل لقتل الدب وأخذ هذه الغنيمة الضخمة لتعلقيها على الحائط في قصره.

كان "آرثر" أكبر دب تتم ملاحظته في رومانيا، وربما أكبر دب يعيش في الاتحاد الأوروبي، لذلك فإن قيمته خاصة للغاية خاصة بالنسبة لهواة جمع الطرائد. وحظرت رومانيا هذا النوع من الصيد في عام 2016، مع الاستمرار في تقديم تصاريح استثنائية لدرء بعض المخاطر. وأعلنت الوكالة الوطنية الرومانية لحماية البيئة منذ ذلك الحين عن فتح تحقيق في الصيد الجائر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم