الدنمارك: ثلاثة موقوفين إثر أعمال عنف خلال تظاهرة مؤيّدة للفلسطينيين

الشرطة  الدنماركية
الشرطة الدنماركية © أ ف ب

أوقفت الشرطة الدنماركية في العاصمة كوبنهاغن يوم الجمعة 14 مايو 2021 ثلاثة أشخاص إثر أعمال عنف جرت خلال تظاهرة مؤيّدة للفلسطينيين وألقى خلالها جمع من المحتجّين حجارة على عناصر الشرطة والسفارة الإسرائيلية، بحسب ما أعلنت السلطات ووسائل إعلام محلية.

إعلان

وقال مفتّش الشرطة باو كالتوفت للقناة الدنماركية العامة "دي آر" إنّ الشرطة أوقفت ثلاثة أشخاص وإنّ عناصرها سيبقون طوال الليل أمام السفارة الإسرائيلية حيث جرت التظاهرة.

من جهتها قالت الشرطة المحليّة في تغريدة على تويتر إنّ التظاهرة تمّ تفريقها بسبب ما شهدته من "إخلال" بالنظام العام، مشيرة إلى أنّها اضطرت لنشر تعزيزات أمنية كبيرة لتفريق المتظاهرين.

وبحسب وسائل إعلام محلية فقد شارك في التظاهرة حوالي 4000 شخص.

وأفاد الإعلام المحلّي أنّ مجموعة صغيرة من المتظاهرين يتراوح عددهم بين 50 و100 شخص بدأت بإلقاء الحجارة على مبنى السفارة الإسرائيلية والشرطة.

وبحسب القناة لتلفزيونية العامة فقد استخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق هؤلاء.

وكتب وزير الخارجية الدنماركي ييبي كوفود في تغريدة على تويتر "لكلّ فرد في الدنمارك الحقّ في التعبير عن نفسه بطريقة سلمية"، مشدّداً على أنّ إلقاء الحجارة على الشرطة والسفارة الإسرائيلية تصرّف "غير مقبول بالمرّة" و"أدينه بوضوح وحزم".

وجرت التظاهرة تحت شعار "التضامن مع فلسطين" وقد أطلق خلالها المحتجّون هتافات تندّد بالدولة العبرية وتطالب الحكومة الدنماركية بإدانة الدولة العبرية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم