وزراء الخارجية في دول الاتحاد الأوروبي سيعقدون اجتماعا طارئا حول سبل احتواء التصعيد بين إسرائيل والفلسطينيين

قصف إسرائيلي على غزة
قصف إسرائيلي على غزة © رويترز

أعلن وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل يوم الأحد 16 أيار – مايو 2021 أن وزراء خارجية دول التكتل سيجرون الثلاثاء 18 مايو محادثات طارئة عبر الفيديو بشأن تصاعد العنف بين إسرائيل والفلسطينيين.

إعلان

وقال بوريل على تويتر الأحد "في ضوء التصعيد القائم بين إسرائيل وفلسطين وعدد الضحايا المدنيين غير المقبول، سأعقد مؤتمرا استثنائيا عبر الفيديو لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي الثلاثاء. سننسق وسنناقش الطريقة الأمثل التي يمكن للاتحاد الأوروبي أن يساهم من خلالها في وضع حد للعنف الحالي".

وأفاد الاتحاد الأوروبي أن بوريل يبذل جهودا دبلوماسية "مكثّفة" للمساعدة على خفض التصعيد، أجرى في سياقها محادثات مع قادة إسرائيليين وفلسطينيين وكبار الدبلوماسيين من الدول المجاورة.

وجاء في بيان لإجهزة الدبلوماسية الأوروبية السبت أن "أولوية الاتحاد الأوروبي ورسالته في هذا السياق واضحة: يجب أن ينتهي العنف الآن".

وغالبا ما تواجه دول التكتل الـ27 صعوبات في توحيد مواقفها من النزاع إذ تدعم دول بينها ألمانيا والنمسا وسلوفينيا بشدة حق إسرائيل في الدفاع عن نفسها بينما تحضّ دول أخرى الدولة العبرية على ضبط النفس بدرجة أكبر.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم