بطريرك روسيا كيريل يدعو النساء إلى منح أطفالهن إلى الكنيسة بدلاً من الإجهاض

البطريرك الروسي كيريل الأول
البطريرك الروسي كيريل الأول © أ ف ب

حث بطريرك موسكو كيريل الأول النساء الروسيات على منح أطفالهن الذين لا يرغبن بهن إلى الكنيسة بدلاً من الإجهاض، وذلك ضمن مساعيه للمساهمة في السياسية الديمغرافية الروسية التي تهدف إلى زيادة المواليد.

إعلان

وقال كيريل في المؤتمر الكنسي العاشر للخدمة الاجتماعية الذي عقد في الفترة من 13 إلى 15 أيار/مايو 2021 في موسكو "نحن دولة كبيرة، نحتاج إلى المزيد من السكان. وليس هناك طريقة أكثر فعالية للتأثير على التركيبة السكانية من تقليل عدد حالات الإجهاض بشكل كبير".

وأوضح رئيس الكنيسة الأرثوذكسية الروسية لن نمنع أبداً الأم من زيارة طفلها. على العكس من ذلك، سنبذل قصارى جهدنا لتقوية العائلة حتى لو كانت ناقصة فإن لها قيمة في نظر الله ونظر الوطن".

ونقلت مجلة "كورييه انترناسيونال" الفرنسية عن الصحافة اليسارية في روسيا اعتراضها على دعوة البطريرك، واعتبرت بعض الأصوات اليسارية أن البطريرك في خطابه لم يقدم أي إشارة ملموسة بشأن مصير الأطفال وطرق تربيتهم.

ومن بين العديد من المؤسسات الخيرية التي تديرها الكنيسة، لا يوجد سوى 30 داراً للأيتام في جميع أنحاء البلاد بعضها يخضع للمحاكمة بتهمة الاعتداء الجنسي وإساءات أخرى ضد أطفال.

ويريد بطريرك عموم روسيا تشجيع زيادة عدد السكان في البلاد ولكن ليس بأي ثمن. وبحسب وكالة ريا نوفوستي الرسمية فإن سيريل أشار إلى أن الكنيسة الأرثوذكسية لا تؤيد تأجير الأرحام الذي يُسمح باللجوء إليه في روسيا في ظل مجموعة واسعة من الشروط. كما ندد بشكل خاص باستخدام بدائل روسية من قبل الآباء الأجانب، ولذلك طلب من مجلس الدوما الحد من استخدام الأمهات البديلات في روسيا وحظره تماماً على الأجانب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم