بيلاروسيا تؤكد أن تصرفها يتوافق مع القواعد الدولية بعد اعتراض طائرة تنقل معارضا

طائرة "راين إير" التي كان على متنها المعارض البلاروسي
طائرة "راين إير" التي كان على متنها المعارض البلاروسي © رويترز

أكدت بيلاروسيا يوم الاثنين 24 أيار – مايو 2021 أنها تصرّفت بشكل قانوني عندما اعترضت طائرة تجارية بعد تلقيها إنذار بوجود قنبلة فيها، رافضةً اتهامات الدول الأوروبية التي تشتبه في أن تكون مينسك غيّرت مسار الطائرة لتوقيف معارض كان بين ركابها.

إعلان

وكتبت وزارة الخارجية البيلاروسية على موقعها الإلكتروني "ليس هناك أدنى شكّ في أن تصرفات هيئاتنا المختصة كانت بالتوافق مع القواعد الدولية"، مندّدةً بـ"اتهامات لا أساس لها" من جانب الدول الأوروبية التي تقوم بـ"تسييس" الحادثة.

وقالت الوزارة "يجب النظر إلى هذه الحادثة (...) من وجهة نظر أمنية"، في إشارة إلى الإنذار بوجود قنبلة الذي أدى إلى هبوط اضطراري الأحد في مينسك لطائرة "راين إير" كانت متوجهة من اليونان إلى ليتوانيا وهما دولتان عضوان في الاتحاد الأوروبي.

واعتبرت الدول الغربية ومنتقدو نظام الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو أن ما حصل هو تغيير مسار طائرة وتحدث البعض عن "إرهاب دولة" يهدف إلى توقيف رومان بروتاسيفيتش (26 عاماً) رئيس تحرير سابق لمحطة "نيكستا" المعارضة البيلاروسية.

وتم اعتراض الطائرة قبل دخولها المجال الجوي الليتواني من جانب سلاح الجوّ البيلاروسي بناء على أمر من الرئيس لوكاشنكو بسبب إنذار بوجود قنبلة على متنها ثبُت أنه زائف بحسب مينسك.

واعتُقل المعارض الذي تعتبره السلطات البيلاروسية "إرهابياً" في مطار مينسك.

ورداً على اتهامات "بعض الدول والهيئات الأوروبية"، ندّدت الخارجية البيلاروسية بـ"تسرّع هذه التصريحات المعادية بشكل علني".

وأضافت "هناك رغبة بتسييس (الحادثة)، نسمع اتهامات لا أساس لها".

وتواجه السلطات البيلاروسية وعدد من كبار مسؤوليها عقوبات أوروبية بسبب قمع حركة احتجاج ضخمة اندلعت في آب/أغسطس 2020 على خلفية إعادة انتخاب الرئيس ألكسندر لوكاشنكو.  

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم