موسكو تتهم واشنطن بتجاوز الحد المتفق عليه من منصات إطلاق الصواريخ النووية

بوتين مع وزير الدفاع الروسي في مدينة أورينبورغ جنوب روسيا
بوتين مع وزير الدفاع الروسي في مدينة أورينبورغ جنوب روسيا © أ ف ب

أثارت وزارة الخارجية الروسية الاثنين 05/24 مخاوف فيما يتعلق بامتثال واشنطن لمعاهدة (نيو ستارت) للحد من الأسلحة النووية، وقالت إن عدد منصات الإطلاق والقاذفات الأمريكية تجاوز الحد المتفق عليه.

إعلان

وتقول الولايات المتحدة إنها ملتزمة بشكل كامل بالمعاهدة وتمتثل لإجراءات التحويل الخاصة بها لجعل منصات الإطلاق والقاذفات الثقيلة غير قادرة على استخدام الأسلحة النووية بما يخرجها من بنود المعاهدة. ومددت روسيا والولايات المتحدة في فبراير شباط العمل بمعاهدة نيو ستارت. وهذه المعاهدة حجر الأساس عالميا للحد من الأسلحة وتعمل على الحد من أعداد الرؤوس النووية الاستراتيجية والصاروخية والقاذفات التي يمكن لموسكو وواشنطن نشرها.

وتأتي تصريحات وزارة الخارجية الروسية في وقت يشهد جهودا لعقد قمة بين الرئيسين الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي جو بايدن الشهر المقبل، رغم العلاقات غير الودية بين البلدين. وقالت روسيا في وقت سابق اليوم الاثنين إنها تحضر مقترحات للأجندة المحتملة للقاء. وفي بيان، قالت الوزارة إن 56 منصة أمريكية و41 قاذفة ثقيلة جرت إزالتها من ترسانة واشنطن المعلنة، وإن موسكو لا يمكنها التأكد من أن تلك المنصات والقاذفات لم تعد لديها قدرات نووية.

وسبق أن أثارت روسيا مخاوف مماثلة في الماضي. وشدد متحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية على أن واشنطن ملتزمة بشكل تام بالمعاهدة. وقال المتحدث "أوضحت الولايات المتحدة مرارا سبب امتثال إجراءات التحويل الأمريكية امتثالا كاملا بالتزاماتها المنصوص عليها في المعاهدة... وهي مستعدة للقيام بذلك مرة أخرى مع استمرارنا في تنفيذ المعاهدة لخمس سنوات إضافية كما وافقت روسيا في فبراير".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم