تحقيقات في ألمانيا بتهمة احتيال عبر فحوص وهمية للكشف عن كوفيد

أحد العاملين في القطاع الصحي يجري اختبارا للكشف عن فيروس كورونا في مركز صحي استُحدث خصيصا في منطقة  شرق ألمانيا
أحد العاملين في القطاع الصحي يجري اختبارا للكشف عن فيروس كورونا في مركز صحي استُحدث خصيصا في منطقة شرق ألمانيا © رويترز

فُتحت تحقيقات عدة في ألمانيا ضد مراكز تعرض إجراء فحوص سريعة للكشف عن الإصابة بكوفيد-19، يُشتبه في أنها تضخّم أعداد الفحوص التي تجريها لتسترد من الدولة أموالًا غير مستحقة.

إعلان

دهمت نيابة بوخوم (شمال غرب) مقار ومنازل خاصة مرتبطة بشركة تعرض إجراء فحوص المستضدات السريعة، بحسب ما نقلت صحيفة "زودويتشه تسايتونغ" عن متحدث.

وفتحت النيابة العامة في لوبيك (شمال) أيضاً تحقيقاً بتهمة "احتيال" مرتبط بـ"إجراء الفحوص السريعة وتسجيل فواتير"، بحسب مجلة "فيرتشافت فوخه" الأسبوعية. وزارت السلطات الصحية في كولونيا الجمعة مركزاً لإجراء تقييم بدون التبليغ عن الزيارة مسبقاً.

تعرض هذه الفحوص مجانًا للسكان منذ أسابيع عدة بموجب قانون فدرالي يهدف إلى تكثيف الفحوص. وينصّ القانون على دفع الدولة ما يصل إلى 18 يورو للفحص الواحد، لكن وسائل إعلام ألمانية عدة أشارت في الأيام الأخيرة إلى غياب الرقابة واستحالتها.

لا ينبغي على المراكز إبراز أسماء الأشخاص الذين خضعوا للفحوص ولا أي مستندات أخرى كالفواتير.

وجاء في تحقيق مشترك أجرته قناتان تلفزيونيتان مع صحيفة "زودويتشه تسايتونغ" التي نبهت إلى القضية، "يكفي أن تقدم (المراكز) عدد الفحوص، بدون أي إثبات، وتتلقى بعد وقت قصير التحويل المالي".

لكشف المخالفات، قام الصحافيون بتعداد الأشخاص الذين أتوا للخضوع لفحوص في عدة مراكز بهدف مقارنة الأعداد مع تلك التي يتمّ إرسالها إلى السلطات. وجاءت النتيجة أن مركزاً قال إنه أجرى 422 فحصاً بدلاً من مئة وشركة قالت إنها أجرت 1743 فحصاً خلال يوم واحد بدلاً من 550.

ومنذ توفير امكانية إجراء هذه الفحوص مجاناً لكافة السكان، تزايد عدد نقاط إجراء الفحوص في ألمانيا، علماً أن إنشاءها سهل: فقد أحصت وزارة الصحة وجود أكثر من ثمانية آلاف نقطة في منطقة شمال الراين وستفاليا وهي الأكبر في البلاد.

في برلين حيث يوجد 1200 نقطة على الأقل، قال مدير مراكز عدة في العاصمة بدون الكشف عن اسمه لصحيفة "تاغ شبيغل" الألمانية، إن "كل كشك كباب يمكنه الحصول على رخصة" لإجراء فحوص.

بعد المعلومات التي كشفتها وسائل الإعلام، سحبت مدينة مونستر (شمال غرب) الامتياز من شركة مشتبه فيها تشغل حوالى خمسين مركزاً في أكثر من 30 مدينة ألمانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم