ماكرون يشيد بإرث نيلسون مانديلا قبل مغادرة جنوب إفريقيا

إيمانويل ماكرون يصافح مدير مؤسسة نيلسون مانديلا
إيمانويل ماكرون يصافح مدير مؤسسة نيلسون مانديلا AFP - PHILL MAGAKOE

أشاد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم السبت 29 مايو 2021 خلال زيارته مؤسسة نيلسون مانديلا في جوهانسبرغ  بأول رئيس أسود لجنوب إفريقيا قائلا إنه خلّف "إرثا عظيما للإنسانية"، قبل أن يختم زيارته ويعود إلى فرنسا.

إعلان

وقال ماكرون إنه "من المهم قبل المغادرة أن نعرب عن تقديرنا ونتشرّب ما صنع تاريخ هذا البلد ونضالاته"، مشيدا بـ"حياة الالتزام والتضحيات والنضال" التي عاشها نيلسون مانديلا من أجل "تكريس المساواة والحرية".

ومانديلا بطل النضال ضد نظام الفصل العنصري والحائز  جائزة نوبل للسلام، شخصية محورية في القرن العشرين تحظى بتقدير كبير خارج حدود إفريقيا، وقد توفي في الخامس من كانون الثاني/ديسمبر 2013.

ومر الرئيس الفرنسي أمام السيارة القديمة لرمز المصالحة في البلاد ثم زار مكتبه وقال إن المكان "يحرك المشاعر".

تحدث ماكرون عن الديموقراطية في جنوب إفريقيا التي "تواجه الكثير من التحديات ولكنها تتصدى لها بشجاعة كبيرة". 

واختتم الرئيس الفرنسي زيارة استمرت يومين لجنوب إفريقيا السبت، عقب زيارة تاريخية لرواندا.

ومع تركيز جنوب إفريقيا حاليا على مكافحة وباء الفيروس، اتفق إيمانويل ماكرون ونظيره الجنوب إفريقي سيريل رامافوزا على أن براءات اختراع اللقاحات المضادة لفيروس كوفيد "لا ينبغي بأي شكل من الأشكال أن تكون عقبة" أمام تحصين الشعوب.

أعرب الرئيس الفرنسي عن دعمه لمطلب رفع موقت للبراءات، وإن كانت الأولوية بالنسبة له هي تسريع نقل تكنولوجيا صناعة اللقاحات. 

واستعمل ماكرون خلال لقائه مع الجالية الفرنسية في جنوب إفريقيا السبت كلمة "هابو" التي تعني بلغة خويسان الحلم الذي يجب أن يتقاسمه المجتمع حتى يتحقق. وقال "تلخص هذه الكلمة وحدها تطلع الجنوب إفريقيين للعيش المشترك، وهذا ينطبق على أوروبا وإفريقيا اليوم: هابو!". 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم