المحكمة الإسبانية العليا ترفض طلبا باحتجاز زعيم جبهة البوليساريو

الأمين العام لجبهة البوليساريو أبراهيم غالي
الأمين العام لجبهة البوليساريو أبراهيم غالي © أ ف ب

رفضت المحكمة الإسبانية العليا يوم الثلاثاء 01 يونيو 2021 طلبا من الادعاء العام باحتجاز زعيم جبهة البوليساريو إبراهيم غالي، قائلة إن رافعي الدعوى في قضية جرائم حرب لم يقدموا أدلة تثبت ضلوعه.

إعلان

 

وجاء في وثيقة قضائية "تقرير الادعاء لم يقدم عناصر أدلة تدعم وجود أسباب للاعتقاد في مسؤوليته عن أي جريمة".

ويُعالج غالي في مستشفى في إسبانيا منذ أكثر من شهر، وقد مثُل عن بُعد أمام محكمة في مدريد في إطار قضية تنسب إليه وزعماء آخرين في البوليساريو اتهامات بارتكاب جرائم حرب.

وذكرت وثيقة قضائية أن جماعات مدافعة عن حقوق الإنسان وأفرادا من الصحراء الغربية يتهمون غالي وآخرين من زعماء البوليساريو بارتكاب إبادة جماعية وبالقتل والإرهاب والتعذيب والضلوع في عمليات اختفاء قسري.

وقال مانويل أولي محامي غالي للصحفيين بعد الجلسة إن موكله ينفي الاتهامات.

وأضاف "الحقائق التي تشكل أساس الاتهام الموجهة إليه غير صحيحة على الإطلاق جملة وتفصيلا".

وطالب المحامي بإسقاط القضية.

ويتلقى غالي العلاج بمستشفى في لوجرونو بشمال إسبانيا بعد تشخيص إصابته بكوفيد-19.

وأثار استقبال إسبانيا له، في خطوة تصفها الحكومة هناك بأنها بادرة إنسانية، غضب المغرب مما دفعه إلى تخفيف القيود الحدودية على نحو سمح بدخول آلاف المهاجرين إلى جيب سبتة الإسباني في شمال أفريقيا.

وجبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر تكافح من أجل استقلال الصحراء الغربية التي ظلت تحت الاستعمار الإسباني حتى منتصف السبعينيات ويعتبرها المغرب منذ ذلك الحين جزءا من أراضيه.

وجلسة يوم الثلاثاء تمهيدية تمثل الخطوة الأولى أمام إمكانية إجراء محاكمة.

وقالت ماريانا ديلماس، وهي من فريق الادعاء، إنها طلبت اتخاذ إجراءات لمنع غالي من مغادرة إسبانيا.

وأضافت للصحفيين "طلبتها لأنه يبدو واضحا جدا لي أنه سيلوذ بالفرار".

وقال أولي إن موكله، الذي يسافر بجواز سفر دبلوماسي جزائري، سيبقى في إسبانيا لحين انتهاء القضية وأكد أن حالته الصحية ما زالت سيئة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم