وثيقة داخلية تكشف أن أكثر من 60% من منتجات شركة "نستله" ليست جيدة للصحة

شعار شركة نستله في مدينة فيفي السويسرية
شعار شركة نستله في مدينة فيفي السويسرية © أ ف ب

في عرض تقديمي تم توزيعه على المديرين التنفيذيين ونقلته صحيفة "فاينانشيال تايمز" البريطانية، قالت شركة الأغذية السويسرية العملاقة "نستله" أن أكثر من 60٪ من منتجاتها الاستهلاكية الرئيسية لا تتوافق مع "تعريف الصحة" وضارة بالصحة.

إعلان

أعلنت مجموعة نستله الاثنين 31 أيار/مايو 2021 إنها تعمل على استراتيجيتها لمنتجاتها الغذائية بعد نشر مقال في فايننشال تايمز أفاد بأن غالبية منتجاتها لا تحصل على درجات عالية بما يكفي لاعتبارها جيدة للصحة.

وفي العرض الداخلي الذي وزع على كبار المديرين التنفيذيين، اعترفت المجموعة أن "بعض منتجاتنا لن تكون صحية أبداً ولكن المجموعة أعادت صياغتها".

وتابعت أن 37٪ فقط من منتجاتها ومشروباتها تحصل على تصنيف أعلى من 3.5 نجوم في نظام تصنيف الخمس نجوم المستخدم في أستراليا. وتعتبر درجة 3.5 الحد الذي يمكن من خلاله تصنيف المنتجات جيدة للصحة في هذا النظام الذي تم تطويره لتوجيه المستهلكين في مشترياتهم.

من الناحية العملية، فإن هذا الرقم 60٪ يتعلق "فقط بحوالي نصف" أنشطة المجموعة من حيث حجم الأعمال، بينما يبتعد المستهلكون عن البيتزا المجمدة والحلويات والمشروبات الحلوة بشكل مفرط، أطلقت المجموعة عملية إعادة تنظيم كبيرة لأنشطتها قبل خمس سنوات مع التركيز بشكل خاص على البدائل النباتية للحوم والحليب.

وأكدت صحيفة فاينانشيال تايمز أن "المديرين التنفيذيين في نستله يدرسون الالتزامات الجديدة التي يتعين عليهم القيام بها بشأن التغذية" ويهدفون إلى "الكشف عن خطة جديدة هذا العام".

وأكد متحدث باسم المجموعة لوكالة فرانس برس أن "نستله تعمل على مشروع على مستوى الشركة" لتحديث استراتيجيتها من حيث التغذية والصحة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم