انتقادات واسعة لرئيسة وزراء فنلندا والشرطة تفتح تحقيقاً بشأن كلفة وجبات الإفطار

رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين
رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين © أ ف ب

تواجه رئيسة الوزراء الفنلندية سانا مارين حملة انتقادات واسعة بعد نشر تقارير بشأن تكلفة وجبات الإفطار التي كانت تتناولها مع عائلتها في مقر إقامتها الرسمي سحبت من الأموال العامة.

إعلان

وقالت صحيفة Iltalehti الفنلندية اليومية في تقرير جديد الأحد إن بدل الإفطار بلغ 850 يورو شهرياً، أي ما يقرب من ثلاثة أضعاف مبلغ 300 يورو الذي قدرته الصحيفة عندما سلطت الضوء على هذا الموضوع الأسبوع الماضي.

وفي بيان صحفي صدر في وقت متأخر الإثنين، أكد مكتب رئيسة الوزراء أنه بين كانون الثاني/يناير 2020 وأيار/مايو 2021، بلغت تكلفة استخدام مارين لخدمات التموين أكثر بقليل من 14 ألف يورو أي ما متوسطه 845 يورو شهرياً.

وجاء في البيان أن "هذا المبلغ يشمل كلاً من وجبات الإفطار والوجبات الباردة".

وقالت مارين إنها اتبعت القواعد الخاصة بالمطالبة بالبدل كما تم شرحها لها عندما تولت المنصب في عام 2019.

وأضافت خلال لقاء مع إذاعة YLE: "لم يكن لدي أي فكرة بالطبع عن عدم الوضوح بشأن بدل الإفطار". وأشارت إلى أن العديد من رؤساء الوزراء السابقين قد استفادوا من ذلك أيضاً، لكنها قالت إنه سيتم النظر في القواعد وتحديثها إذا لزم الأمر.

وقالت شرطة هلسنكي إنها قررت التحقيق في القضية لمعرفة ما إذا كان قد حدث أي خطأ، وأضافت أنها ستبحث في تصرفات طاقم مارين وليس رئيسة الوزراء نفسها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم