لماذا يُعَد تلقيح المراهقين عملية معقدة جدا؟

عملية التلقيح
عملية التلقيح © أ ف ب

بدأت ايطاليا، الدولة الأوروبية الأكثر تضررا بالوباء بعد بريطانيا، يوم الخميس 03 يونيو 2021 تلقيح كل الفئات العمرية اعتبارا من سن 12 عاما.

إعلان

وأعطت الوكالة الإيطالية للأدوية موافقتها على تلقيح المراهقين بين سن 12 و15 عاما والذين يشكلون شريحة سكانية تبلغ 2,3 مليون شخص.

في فرنسا أوصت هيئة الصحة العليا الخميس بفتح التلقيح ضد كوفيد-19 على مراحل للمراهقين فيما أعلن رئيس الجمهورية إيمانويل ماكرون عشية ذلك توسيع حملة التلقيح لفئة 12 الى 18 عاما اعتبارا من 15 حزيران/يونيو.

وفي حين أوصت بفتح التلقيح سريعا أمام فئة 12 الى 15 عاما من المعرضين للإصابة او يعيشون مع أشخاص معرضين، فإنها طلبت الانتظار إلى أن يتقدم تلقيح الراشدين بشكل كاف، قبل تعميم اللقاح على هذه الفئة.

وقد لوحظ في عدة بلدان أوروبية أن تلقيح المراهقين عملية معقدة جدا لعدة اعتبارات  منها مثلا تحفظ الأولياء على العملية حتى وإن كان المراهقون موافقين على مبدأ الاستفادة من اللقاحات. من هذه الاعتبارات أيضا عدم توافق الآباء والأمهات على إخضاع أبنائهم وبناتهم لعملة التلقيح. وتكثر  هذه الخلافات أساسا لدى الأولياء المطلقين. 

   

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم