المعارض والنائب السابق دميتري جودكوف يغادر روسيا خوفاً من الاعتقال مجدداً

المعارض السياسي الروسي دميتري جودكوف في موسكو
المعارض السياسي الروسي دميتري جودكوف في موسكو © أ ف ب

 ذكر المعارض السياسي الروسي دميتري جودكوف الأحد 06/06 إنه غادر روسيا بعد أن حذره مقربون من الكرملين من أنه سيُعتقل إذا ظل في البلاد.

إعلان

وكان مسؤولو إنفاذ القانون الروس قد اعتقلوا جودكوف، عضو البرلمان السابق الذي يبلغ من العمر 44 عاما، يوم الثلاثاء لمزاعم عن عدم تسديده دينا على عقار مستأجر، وهو الأمر الذي ينفيه. وأطلقت السلطات سراحه من الاحتجاز يوم الخميس لكنه لا يزال مشتبها به في قضية جنائية. وفرت مجموعة من مناوئي الكرملين، وكثير منهم حلفاء للسياسي المعارض المسجون أليكسي نافالني، من روسيا بسبب أحدث حملة على المعارضة بعد تجمعات في الشوارع للمطالبة بإطلاق سراح نافالني.

وقال جودكوف إن الغرض الحقيقي للتحقيق هو منعه من خوض الانتخابات البرلمانية في سبتمبر أيلول. وأضاف على حسابه على تليجرام "أقترب من كييف حيث لدي اجتماعات مقررة ولقاءات تلفزيونية منذ فترة طويلة". وأضاف "عدة مصادر مقربة من دائرة الإدارة الرئاسية قالت إنه إذا لم أغادر البلاد فستتحرك الدعوى الجنائية الزائفة المقامة ضدي بهدف اعتقالي".

ويقول الكرملين إن اعتقال سياسيين مثل جودكوف في الآونة الأخيرة لا علاقة له بالسياسة وينفي محاولة إخلاء الساحة من المعارضين السياسيين. وأبلغ جودكوف رويترز اليوم بأنه سيتخذ لاحقا قرارا بشأن خططه المستقبلية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم