محكمة "لاهاي" تحدد مصير أبرز شخصيات حروب البلقان

محكمة الجنائية الدولية في لاهاي خلال جلسة لها يوم 8 يونيو 2019
محكمة الجنائية الدولية في لاهاي خلال جلسة لها يوم 8 يونيو 2019 AFP - EVA PLEVIER

يصدر القضاة الدوليون في لاهاي قرارهم يوم الثلاثاء 08 يونيو 2021 بشأن الاستئناف المقدّم من قبل القائد العسكري السابق لصرب البوسنة راتكو ملاديتش ضد إدانته بارتكاب جرائم حرب.

إعلان

في ما يلي لمحة إلى مصير أبرز الشخصيات التي لعبت أدوارا مؤثرة خلال حروب البلقان في تسعينات القرن الماضي والتي أودت بأكثر من 100 ألف شخص.

- قضايا لم تحسم بعد 

- ملاديتش: ألقي القبض على العسكري الملقّب "سفاح البلقان" عام 2011 بعدما بقي هاربا على مدى 16 عاما.

أدين بتهم الإبادة وارتكاب جرائم حرب على خلفية حصار ساراييفو ومجزرة سريبرينيتسا وغير ذلك من الجرائم. وصدر حكم بسجنه مدى الحياة في تشرين الثاني/نوفمبر 2017.

- هاشم تاجي (52 عاما): أجبر على مغادرة منصبه كرئيس كوسوفو في تشرين الثاني/نوفمبر ليواجه أيضا تهما بارتكاب جرائم حرب أمام محكمة لاهاي.

وينفي القائد السابق لمنظمة "جيش تحرير كوسوفو" المسلحة، والذي أطلق على نفسه لقب "الأفعى" ارتكاب عمليات قتل وتعذيب واضطهاد وجرائم على صلة بنزاع العامين 1998-99 مع صربيا.

- أحكام بالسجن 

- رادوفان كرادجيتش: أدين القائد السابق لصرب البوسنة في لاهاي عام 2016 بالإبادة وتسع تهم أخرى بينها الإفناء والترحيل واحتجاز رهائن.

بدأت جلسات الاستئناف في قضيته في نيسان/أبريل 2018 وتم تشديد الحكم الصادر بحقه في آذار/مارس من العام التالي إلى السجن مدى الحياة.

ورفض القضاة لاحقا محاولة أخيرة قام بها لتقديم استئناف آخر مشيرين إلى أنها "تفتقد إلى أساس قانوني".

ويقبع كرادجيتش خلف القضبان في وحدة اعتقال تخضع لإجراءات أمنية مشددة تابعة للأمم المتحدة في لاهاي.

وترتبط إدانته بالإبادة بمجزرة سريبرينيتسا التي وقعت عام 1995 في شرق البوسنة وقتل فيها نحو 8000 رجل وفتى مسلم.

وتجنّب كرادجيتش توقيفه على مدى 13 عاما إلى أن ألقي القبض عليه على متن حافلة في بلغراد عام 2008 حيث كان متنكرا بهيئة معالج من "حركة العصر الجديد" الروحانية.

- بيليانا بلافسيتش: كانت رئيسة جمهورية صرب البوسنة (ريبوبليكا صربسكا) المعلنة من جانب واحد والمرأة الأولى التي تدان في لاهاي. اعترفت بارتكابها جرائم حرب وحكم عليها بالسجن 11 عاما سنة 2003. منحت إفراجا مبكرا سنة 2009.

- فويسلاف سيلي: دان قضاة الأمم المتحدة في 2018 السياسي الصربي المتطرف خلال مرحلة الاستئناف بتهمة ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وحكم عليه بالسجن عشر سنوات. كان حينها قضى بالفعل نحو 12 عاما قيد الاعتقال وبالتالي بقي طليقا.

وخلصت المحكمة إلى أن حليف الرئيس الصربي السابق سلوبودان ميلوشيفيتش كان وراء عمليات قتل طالت الكروات والمسلمين ومجموعات أخرى غير صربية، إضافة إلى عمليات ترحيل قسري جماعية.

- براءة 

- أنتي غوتوفينا: حكم على الجنرال المتقاعد في الجيش الكرواتي، والذي يعتبره العديد من الكروات بطل حرب، بالسجن 24 عاما في البداية بتهم ارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب.

لكن تمّت تبرئته في مرحلة الاستئناف عام 2012.

- أشخاص توفوا 

   - سلوبودان ميلوسيفيتش: توفي الرئيس الصربي السابق في زنزانته في لاهاي عام 2006 عن 64 عاما، بينما كانت محاكمته لا تزال جارية بـ66 تهمة تشمل الإبادة وارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية. وأفاد تقرير رسمي بأنه تعرّض إلى سكتة قلبية.

اتُّهم بتغذية نزاع عرقي وبالوقوف وراء عمليات قتل جماعية في يوغوسلافيا السابقة خلال عهده الذي استمر 13 عاما.

- فرانيو تودجمان: توفي الرئيس الكرواتي، الذي أدت الحرب التي شنّها للاستقلال عن يوغوسلافيا إلى مقتل نحو 20 ألف شخص، إثر إصابته بمرض السرطان عام 1999 عن 77 عاما.

أفادت محكمة لاهاي أنه كان ليواجه اتهامات بارتكاب جرائم حرب لو أنه بقي على قيد الحياة.

- زيلكو رازناتوفيتش (الملقّب "أركان"): وجهت محكمة لاهاي اتّهامات لقائد قوات "نمور أركان" اتهامات عام 1997 بارتكاب جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب في البوسنة سنة 1995.

قتل بإطلاق النار عليه في فندق في بلغراد في كانون الثاني/يناير 2000 عندما كان في الـ47 من عمره.

- سلوبودان برالياك: انتحر القائد العسكري السابق لكروات البوسنة بالسم داخل قاعة المحكمة في تشرين الثاني/نوفمبر 2017، مباشرة بعد تثبيت القضاة الحكم الصادر بحقه بالسجن 20 عاما.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم