بعد أشهر من الخلاف... ماكرون يعلن أنه سيلتقي إردوغان "قبيل" قمة حلف شمال الأطلسي

ماكرون خلال زيارة لإردوغان إلى باريس عام 2018
ماكرون خلال زيارة لإردوغان إلى باريس عام 2018 © أ ف ب

أعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يوم الخميس 10 يونيو 2021 أنه سيلتقي نظيره التركي رجب طيب إردوغان "قبيل" قمة حلف شمال الأطلسي التي من المقرر أن تبدأ الإثنين 14 يونيو 2021، وذلك بعد تزايد الخلافات بين البلدين في الأشهر الأخيرة.

إعلان

وقال ماكرون "عندما نكون أعضاء في نفس المنظمة، لا يمكننا أن نقتني تجهيزات لا تسمح بالتشغيل البيني، ولا يمكننا أن نقرر تنفيذ عمليات أحادية الجانب تتعارض مع مصالح الأحلاف التي بنيناها"، معربا عن أمله في الحصول على "توضيح" من تركيا حول هذا الموضوع.

ووفق مصادر في الرئاسة الفرنسية، فإن الاجتماع سيعقد في بروكسل حيث ستبدأ القمة بعد ظهر الإثنين، دون تحديد موعد.

ودعا إيمانويل ماكرون حلف شمال الأطلسي أيضا إلى "إعادة تنظيم استراتيجية" و"إنشاء إطار عمل واضح للعلاقات بين الحلفاء"، مشيرا إلى "تناقضات" لم يتم "حلها".

واتخذت فرنسا وتركيا مواقف عدائية في عدد من الملفات داخل حلف شمال الأطلسي، انعكست بشكل خاص في شرق البحر الأبيض المتوسط حيث دعمت باريس أثينا في مواجهة طموحات أنقرة في المنطقة.

كما تدهورت العلاقات الثنائية بين الدولتين بسبب خلافات حول سوريا وليبيا، وأيضاً على خلفية النزاع الأخير بين اذربيجان وأرمينيا في ناغورني قره باغ.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم