روسيا: الكشف عن مشروع قمر صناعي يصور آثار الأمريكيين على سطح القمر

رائد الفضاء الأمريكي نيل أرمسترونغ على سطح القمر يوم 20 يوليو 1969
رائد الفضاء الأمريكي نيل أرمسترونغ على سطح القمر يوم 20 يوليو 1969 (رويترز)

تم الكشف عن مشروع جديد أعده مجموعة من العلماء وعشاق الفضاء الروس يوم الأربعاء 9 يونيو 2021 في قبة الفلك بموسكو، وهو عبارة عن قمر صناعي صغير سيقوم بتصوير آثار هبوط رواد الفضاء الأمريكيين والروفرات السوفيتية "لوماخود" على سطح القمر.

إعلان

بدأ جمع التبرعات لتحقيق المشروع منذ عام 2015 وتم بالفعل جمع ما يقرب من 1.5 مليون روبل على الإنترنت.

وقال المبادر إلى تحقيق المشروع، فيتالي يغوروف، في حديث أدلى به لوكالة "نوفوستي": "أنا واثق بأن المشروع سيلفت أنظار العالم أجمع. وسيبلغ وزن القمر الصناعي 100 كيلوغرام. لذلك يقترح أن يطلق بأحد الصواريخ الروسية مع حمولة مفيدة أخرى. ويتوقع أن يزود القمر الصناعي بكاميرا وتلسكوب بوسعه التعرف على تفاصيل تضاريس القمر بدقة 25 سنتيمترا".

ويشير أصحاب المشروع إلى أن تكلفته الحقيقية تصل إلى 750 مليون روبل، أي ما يعادل 10 ملايين دولار تقريبا، دون احتساب نفقات إطلاق الصاروخ.

ويأمل هؤلاء العلماء والهواة الذي أسسوا شركة "أوربيتالني إكسبرس"، أو القطار المداري، التي تعمل على الدعاية واستقطاب المستثمرين، أن يلقى المشروع اهتمام رجال الأعمال الروس والأجانب ومعاهد أكاديمية العلوم ومؤسسة "روس كوسموس" الفضائية الروسية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم