البابا فرنسيس: مياه المتوسط باتت أكبر مقبرة في أوروبا

البابا فرنسيس
البابا فرنسيس © أ ف ب

حذّر البابا فرنسيس يوم الأحد 13 يونيو 2021 من أن البحر المتوسط تحول إلى "أكبر مقبرة في اوروبا" وذلك خلال احيائه ذكرى مهاجرين قضوا أثناء محاولتهم الوصول إلى القارة العجوز.

إعلان

وخلال صلاة التبشير يوم الأحد، أشار إلى فاعلية أقيمت في صقلية لاحياء ذكرى مأساة أبريل 2015 حين غرق نحو 500 مهاجر في طريقهم من ليبيا إلى إيطاليا.

وقال "هذا الرمز لعدد كبير من المآسي في البحر المتوسط سيظل يسائل ضمير كل منا ويشجع على بروز انسانية اكثر وحدة تتصدى لجدار التجاهل".

واضاف "لنفكر في الأمر: بات البحر المتوسط أكبر مقبرة في أوروبا".

وعلى أمل حياة أفضل في أوروبا، يبحر آلاف الاشخاص من شمال إفريقيا سنويا عبر المتوسط في رحلات محفوفة بالمخاطر، وغالبا في قوارب مكتظة ومتهالكة يديرها مهربون.

ووصل أكثر من 12 قاربا إلى جزيرة لامبيدوزا الإيطالية الصغيرة (جنوب صقلية) السبت، وفقًا لوكالة أنباء أنسا، مع احتجاز أكثر من 1200 مهاجر في مرافق الطوارئ هناك.

ولقي أكثر من 500 شخص مصرعهم أثناء العبور إلى إيطاليا ومالطا بين يناير ومنتصف مايو 2021، وفقًا لمنظمة الهجرة الدولية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم