"الأطلسي" قلق من طموحات الصين و"التهديد المتنامي" لترسانة روسيا العسكرية

إردوغان وماكرون يلتقيان في قمة حلف شمال الأطلسي
إردوغان وماكرون يلتقيان في قمة حلف شمال الأطلسي © رويترز

أعرب قادة دول حلف شمال الأطلسي خلال قمتهم السنوية في بروكسل يوم الاثنين 14 يونيو 2021 عن "قلقهم" حيال طموحات الصين المعلنة و"التهديد المتنامي" الذي يشكله تعزيز روسيا لترسانتها العسكرية. 

إعلان

وقال القادة في البيان الختامي لقمتهم إن "طموحات الصين المعلنة وسلوكها المتواصل تشكل تحديات لأسس النظام الدولي المستند الى قواعد، وفي مجالات لها اهميتها بالنسبة الى أمن الحلف"، معربين عن قلقهم بإزاء "السياسات القمعية" لبكين. كذلك، ابدوا قلقهم حيال "تعزيز ترسانة روسيا العسكرية وانشطتها الاستفزازية وخصوصا في جوار حدود حلف شمال الاطلسي".

وحذروا أنه "ما دامت روسيا لا تظهر أنها تحترم القانون الدولي وتفي بالتزاماتها ومسؤولياتها الدولية، لا يمكن أن يعود الوضع الى طبيعته".

ويلتقي الرئيس الاميركي جو بايدن الذي شارك يوم الاثنين في أول قمة للحلف الاطلسي بعد انتخابه، نظيره الروسي فلاديمير بوتين يوم الاربعاء 16 يونيو في جنيف، في المرحلة الاخيرة من جولته الاوروبية التي شارك خلالها في قمة لمجموعة السبع في بريطانيا، تلتها قمة لحلف الاطلسي، تعقبها قمة مع رؤساء مؤسسات الاتحاد الاوروبي الثلاثاء في بروكسل.

واطلق الحلفاء مراجعة للمفهوم الاستراتيجي للحلف الذي اعتمد عام 2010 وذلك لمواجهة التهديدات الجديدة في الفضاء والفضاء الإلكتروني.

والتزموا ايضا دعم افغانستان بعد انسحاب آخر جنود مهمة التدريب التابعة للحلف.

وأورد القادة في بيانهم "إقرارا بأهمية مطار حميد كرزاي الدولي من أجل حضور دبلوماسي ودولي دائم، ومن أجل تواصل أفغانستان مع العالم أيضا، سيؤمن الحلف الأطلسي تمويلا في المرحلة الانتقالية لضمان استمرار تشغيل هذا المطار".

وابدت تركيا استعدادها لضمان أمن مطار كابول الذي يرتدي أهمية كبرى لاستمرار الحضور الغربي في افغانستان. وناقش الرئيس رجب طيب إردوغان شروط هذا العرض خلال محادثات ثنائية مع كل من الرئيس بايدن والرئيس الفرنسي ايمانويل ماكرون.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم