كأس أوروبا: حالة إريكسن الصحية "مستقرة" والطبيب يؤكد تعرضه لنوبة قلبية

لاعب المنتخب الدنماركي كريستيان إريكسن
لاعب المنتخب الدنماركي كريستيان إريكسن © أ ف ب

أعلن الاتحاد الدنماركي لكرة القدم يوم الأحد 13 يونيو 2021 إن لاعب المنتخب كريستيان إريكسن لا يزال في المستشفى لكنه في حالة "مستقرة" بعد سقوطه في المباراة الأولى للدنمارك أمام فنلندا في كأس أوروبا لكرة القدم السبت، في حين أكد طبيب المنتخب أن لاعب الوسط تعرض لنوبة قلبية من دون يجد "أي تفسير حتى الآن" لما حدث.

إعلان

وقال طبيب المنتخب مورتن بوزين خلال مؤتمر صحافي يوم  الأحد 13 يونيو 2021  "لقد رحل وقمنا بإنعاش القلب"، مضيفاً "إلى أيّ مدى كنا قريبين؟ لا أعلم. لقد أعدناه بعد إزالة الرجفان مرة واحدة، لذلك كان الأمر سريعاً جداً". 

واعتبر بوزين انه "ما من تفسير حتى الآن" لما حصل، وأن كل الفحوصات التي خضع لها اللاعب حتى الآن كانت نتيجتها جيدة. وأردف "هذا أحد الاسباب ايضًا لبقائه في المستشفى، لنفهم ما الذي حدث".

وكان الاتحاد المحلي للعبة أفاد في تغريدة على تويتر "تحدثنا هذا الصباح إلى كريستيان إريكسن، الذي أرسل تحياته إلى زملائه في المنتخب. حالته مستقرة، وما زال يرقد في المستشفى لمزيد من الفحوصات".

ولفت الاتحاد المحلي للعبة إلى أن المنتخب والموظفين "تلقوا المساعدة من فريق الأزمات وسيواصلون تواجدهم هناك لمؤازرة بعضهم البعض بعد حادثة الأمس".

وسقط إريكسن (29 عاما)، المتوج مع إنتر بلقب الدوري الإيطالي، فجأة على الأرض عندما كان يستقبل الكرة من رمية تماس قريبة قبل انتصاف المباراة في كوبنهاغن وعيناه واسعتان. 

وشكل زملاؤه دائرة حوله بعدما تدخل فريق إسعاف طبي محاولاً إنعاشه وتقديم تدليك قلبي له.

ويعد نحو 15 دقيقة من سقوطه، عندما كانت النتيجة تشير إلى تعادل سلبي، تم اخراج اللاعب على حمالة، برفقة جهاز طبي ولاعبي المنتخب الدنمارك الذين بدا عليهم التأثر بشكل كبير، فيما قامت الجماهير المحلية بالتصفيق.

وضمن السياق ذاته، أكد طبيب فريق إنتر بييرو فولبي "الامر المهم هو أنه بخير، لكنه لم يعانِ أبدًا من أي انتكاسة ألمحت الى وجود مشاكل، لا مؤخرًا ولا في السابق، لا عندما كان في توتنهام (الانكليزي) ولا في إنتر. في إيطاليا، الضوابط صارمة للغاية".

وتابع "تجاوزنا أوقات عصيبة. ليس فقط أنا بل كل عائلة النادي. سيخضع لفحوصات إضافية واكثر دقة في الايام المقبلة".

وتوقفت المباراة الأولى التي جمعت بين الجارين الاسكندنافيين بعد سقوط إريكسن، واستؤنفت بعد ساعة ونصف، عقب أنباء من قبل الاتحادين الأوروبي والدنماركي عن استقرار الحالة الصحية للاعب واستعادة وعيه، وانتهت بفوز فنلندا 1-صفر.

وكان هناك خياران امام منتخب الدنمارك، إما استئناف المباراة او تأجيلها، ولكن المدرب كاسبر هيولماند أكد الاحد انه يندم على قرار العودة. وقال "صراحة أعتقد انه ما كان يجب ان نعود الى ارض الملعب"، مضيفاً ان إريكسن طلب منه ان يستمر المنتخب في البطولة.  وتابع هيولماند "كريستيان يتمنى ان نستمر في المنافسات لذا سنقوم بذلك. نريد ان نلعب من أجل كريستيان".

فيما قال جوزيبي ماروتا المدير التنفيذي الرياضي في إنتر "صور مثل هذه أنذرت بأشياء درامية، لكنها لحسن الحظ لم تحصل بفضل الأطباء". وأضاف ان إريكسن لم يُصب بفيروس كورونا ولم يتلقّ اللقاح ضده.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم