هل أهدى بايدن لبوريس جونسون دراجة بقيمة 6000 دولار وحصل في المقابل على صورة مطبوعة من ويكيبيديا؟

رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون والرئيس الأمريكي بايدن رفقة زوجاتهم، في كورنوال، بريطانيا، يوم الخميس 10 يونيو 2021
رئيس وزراء بريطانيا بوريس جونسون والرئيس الأمريكي بايدن رفقة زوجاتهم، في كورنوال، بريطانيا، يوم الخميس 10 يونيو 2021 © أ ف ب

تحدثت العديد من التقارير في الفترة الأخيرة عن الهدية التي قدمها الرئيس الأمريكي جو بايدن لرئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في قمة السبع، وهي عبارة عن دراجة صنعت خصيصا له بقيمة 6000 دولار.

إعلان

لكن صورة فريدريك دوغلاس التي طبعت من ويكيبيديا لإعطائها للرئيس في المقابل أثارت الجدل وبدت لحظة محرجة تضاف إلى أرشيف الدبلوماسية الدولية الحافل.

وكتب دونالد ترامب جونيور، نجل الرئيس السابق، على تويتر: "انعدام الاحترام التام لبايدن في تبادل هدايا من طرف واحد".

الواقع أكثر تعقيدا مما يبدو

دفعت وزارة الخارجية الأمريكية 1800 دولار مقابل الدراجة، كما صرحت شركة بيلنكي سايكل ووركس الأمريكية لصحيفة "واشنطن بوست". وعادة ما تتقاضى هذه الشركة، التي تتخذ فيلادلفيا مقرا لها، 6000 دولار مقابل دراجة خفيفة الوزن مثل التي حصل عليها بوريس.

كما أن رسومات "يونيون جاك" الخاصة والخوذة المطابقة والشارة المصنوعة من الفضة والبرونز التي تعرض أعلاما بريطانية وأمريكية، كانت من المفترض أن ترفع التكلفة الإجمالية إلى 10 آلاف دولار.

وقال ستيفن بيلينكي، مالك الشركة، إن وزارة الخارجية اقترحت ميزانية 1500 دولار في البداية في رسالة بريد إلكتروني "مشفرة"، حيث طلِب منه إنتاج دراجة مصنوعة يدويا لشخص أجنبي دون الإشارة إلى اسمه أو معلومات إضافية.

جونسون يدفع لركوب الدراجة

إذا أراد بوريس جونسون استخدام الدراجة، فسيتعين عليه الدفع من ماله الخاص لأن القانون الوزاري البريطاني لوزراء الحكومة يسمح لهم بقبول الهدايا التي لا تتعدى قيمتها 140 جنيها إسترلينيا، أي ما يعادل 200 دولار.

وبالتالي، إذا أرادوا الاحتفاظ بالهدية، فعليهم دفع الفارق. وهذا يعني أن جونسون قد ينتهي به الأمر إلى دفع ما يقرب من 1600 دولار مقابل دراجة لم يخترها بنفسه، وإن لم يقم بذلك، سيتم مصادرتها.

نسخة مطبوعة من ويكيبيديا؟

عثر المسؤولون في وزارة الخارجية البريطانية على صورة ظهرت على صفحة ويكيبيديا لفريدريك دوغلاس. وقالت ميليسا هايتون، التي التقطت الصورة، لصحيفة "ذي بوست" إن وزارة الخارجية اتصلت بها وطلبت الإذن باستخدامها كهدية لبايدن الذي ذكر دوغلاس في بعض خطاباته.

وكتبت هايتون في رسالة بريد إلكتروني: "وافقت وأعطيتهم نسخة ذات دقة أعلى حتى تظهر بجودة أفضل عند طباعتها".

لم تطلب هايتون، التي تعمل مديرة خدمات التعليم والويب في جامعة إدنبرة، من الحكومة البريطانية دفع أي مقابل، لكنها حثتها على الاتصال بالفنان روس بلير الذي رسم اللوحة الجدارية.

وقد قال الرسام بلير لقناة "بي بي سي" إنه يعتبره "شرفا عظيما ومنصة عالمية ضخمة".

ومن جهته، لم يقدم مكتب رئيس الوزراء البريطاني أي تعليق عن تكلفة الهدية "اللوحة"، ولكن افترضت وسائل الإعلام أنها قد تصل إلى مئات الدولارات بسبب تكلفة الطباعة والتأطير الاحترافي العالية.

وقد يكون هذا الأمر مناسبا لجو بايدن، إذ يُمنع رؤساء الولايات المتحدة من قبول الهدايا الشخصية من قادة العالم التي تتخطى قيمتها 415 دولارا، وتُرسل الهدايا غالية الثمن مباشرة إلى الأرشيف الوطني.

وعلى الرغم من الاستفسارات الكثيرة التي تناولت هذا الموضوع، إلا أن بايدن لا يبدو عليه الشعور بالازدراء. كما حصلت السيدة الأولى جيل بايدن على طبعة أولى من رواية للكاتب البريطاني دافني دو مورييه، فيما ورد أن زوجة جونسون، كاري، تلقت وشاحا حريريا وحقيبة جلدية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم