لوكاشنكو: العقوبات الأوروبية "مؤامرة جماعية" وألمانيا تتبع معنا "نهجاً نازياً"

ألكسندر لوكاشينكو في العاصمة البيلاروسيّة مينسك
ألكسندر لوكاشينكو في العاصمة البيلاروسيّة مينسك © رويترز

اتّهم الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو الثلاثاء 06/23 ألمانيا باتّباع نهج نازي بعد فرض عقوبات أوروبية على بلاده تطال خصوصا أهم مصادر دخلها.

إعلان

وبمناسبة احياء الذكرى الثمانين لبدء الغزو النازي للاتحاد السوفياتي، قال لوكاشنكو "ما لم نكن نتوقّعه هو أن تشارك ألمانيا في هذه المؤامرة الجماعية"، مضيفا "لم نكن نتوقّع ذلك من أولئك الذين قتل أجدادهم ثلث البيلاروسيين وحالوا دون ولادة ملايين الاطفال". وتساءل لوكاشنكو "مضى ثمانون عاما وماذا بعد؟ ما هذا؟ حرب ساخنة جديدة؟". واضاف "أنظروا، أليس الامر رمزيا؟ لقد فرضوا عقوبات في الليل، عقوبات اقتصادية بحق ناسنا وشركاتنا. ليل 22 حزيران/يونيو".

وقرر الاتحاد الأوروبي فضلا عن الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا مساء الاثنين فرض عقوبات على عشرات من الشخصيات والشركات المرتبطة بنظام بيلاروس، وذلك ردا على اعتراض مينسك طائرة مدنية في ايار/مايو بهدف اعتقال صحافي معارض. وقرر الاوروبيون أيضا استهداف مصادر عائدات مهمة لبيلاروس عبر وقف استيراد منتجات نفطية وبعض انواع البوتاس، ووقف تصدير منتجات لمصانع التبغ البيلاروسية.

وصرح وزير الخارجية الالماني هايكو ماس الاثنين خلال اجتماع وزراء الخارجية الاوروبيين "إنها اجراءات ستؤثر في شكل هائل في بيلاروس وعائدات الدولة". ورد لوكاشنكو الثلاثاء "أرغب بشدة في أن اسأل السيد ماس (...) من أنت؟ الماني أعلن توبته البارحة أم وارث للنازيين؟".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم