عواصف قوية تضرب جنوب ألمانيا وسويسرا

عواصف في جنوب فرنسا
عواصف في جنوب فرنسا © - رويتر

ضربت عواصف قوية رافقتها أمطار غزيرة ورياح سويسرا وجنوب ألمانيا ما أدى الى شلل قسم من وسائل النقل في شتوتغارت كما أعلنت السلطات المحلية يوم الثلاثاء 29 يونيو 2021.

إعلان

لم يسجل سقوط أي ضحايا في المانيا في هذه المرحلة. لكن في سويسرا تسببت العواصف بخمسة جرحى.

في شتوتغارت بمقاطعة بادن-فورتمبرغ غمرت المياه عدة انفاق مترو وقطارات المناطق ما أدى الى شلل جزئي لحركة النقل العام كما أعلنت الشرطة في هذه المدينة الواقعة في جنوب غرب البلاد.

وقعت عواصف رعدية عنيفة في المنطقة رافقتها رياح بلغت سرعتها مئة كلم في الساعة، في ظاهرة يرتقب ان تصل الى وسط وشرق البلاد.

من جهتها أوضحت شركة القطارات "دويتشي بان" أنه "لا يوجد أي خط يعمل" حاليا في منطقة شتوتغارت.

تسببت الرياح القوية أيضا بأضرار في سقف أوبرا شتوتغارت وتسرب مياه ما أدى الى الغاء عرض.

وفي مدينة روتلينغن المجاورة تكثفت الاتصالات بالطوارىء بسبب تساقط حبات البرد. وشهدت عدة مدن صغيرة في هذه المنطقة بجنوب غرب البلاد فيضانات جزئية.

في التينشتايغ، ارتفع منسوب نهر وغمرت السيول بعض الشوارع الصغيرة. وأظهرت عدة أشرطة فيديو لهواة نقلتها وسائل الإعلام الألمانية ظواهر الأعاصير الصغيرة وسيارات تنتقل وسط المياه في منطقة الغابة السوداء.

شهدت مناطق بافاريا ورينانيا-بالاتينات أو شمال الراين- فستفاليا أيضا عواصف قوية ما أدى إلى فيضانات في اقبية وتدخلات عديدة من قبل رجال الإطفاء بحسب السلطات المحلية.

وتوقعت خدمة الأرصاد الجوية الألمانية أن تشهد مناطق أخرى في شمال وشرق ألمانيا الثلاثاء المزيد من العواصف الرعدية مع "خطر" بسبب الأمطار الغزيرة.

من جهتها، تعرضت سويسرا المجاورة مساء الاثنين لعواصف رعدية مصحوبة برياح شديدة وبرد بلغ حجمه في بعض الأماكن حجم كرة غولف. وفي نوتويل بكانتون لوسيرن، بلغ حجمها سبعة سنتمترات، كما أفادت وكالة الانباء السويسرية "اي تي أس".

في كانتون فريبورغ، تدخلت الشرطة ورجال الإطفاء حوالى 300 مرة. وتدخلت خدمات الإنقاذ أيضا لانقاذ 16 طفلا في صف مع شخصين مرافقين باغتهم سقوط حبات البرد في بول.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم