روسيا تجري تدريبات عسكرية وتتعهد بتأمين الحدود بين أفغانستان وطاجيكستان

طائرات هليكوبتر روسية الصنع من طراز ميج-35
طائرات هليكوبتر روسية الصنع من طراز ميج-35 - ويكيبيديا

 أطلقت طائرات هليكوبتر هجومية روسية متمركزة في طاجيكستان صواريخ جو-سطح في إطار تدريبات عسكرية يوم الثلاثاء 06 يوليو 2021 في حين قالت موسكو إن قواتها في الدولة الواقعة في آسيا الوسطى مجهزة بالكامل للمساعدة في حماية الحدود مع أفغانستان.

إعلان

 وقال رئيس طاجيكستان إمام على رحمن أمس الاثنين إن موسكو ستساعد دولته الفقيرة التي كانت إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي في التعامل مع تداعيات خروج قوات حلف شمال الأطلسي من أفغانستان المجاورة إذا تطلب الأمر.

وقال الكرملين في بيان إن روسيا التي تدير واحدة من أكبر قواعدها العسكرية بالخارج في طاجيكستان والتي تضم دبابات وطائرات وطائرات مسيرة ستساعد في تأمين الحدود مع أفغانستان إذا تطلب الأمر سواء بشكل مباشر أو من خلال تكتل أمني إقليمي.

وكرر أندريه رودينكو نائب وزير الخارجية الروسي هذا التعهد أمس الاثنين ونقلت عنه وكالة إنترفاكس الروسية للأنباء قوله إنه حركة طالبان الإسلامية تسيطر الآن فيما يبدو على أغلب الحدود من جانب أفغانستان.

وأضاف "الوضع هناك متوتر بعض الشيء لأن طالبان تسيطر الآن على 70 بالمئة من الحدود بين طاجيكستان وأفغانستان وفقا لبعض المصادر".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم