فرنسا تعتبر إغلاق مالطا حدودها لغير الملقّحين "مخالفا للقواعد الأوروبية"

وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمون بون
وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمون بون © أ ف ب

اعتبر وزير الدولة الفرنسي للشؤون الأوروبية كليمان بون الأحد 11 أن قرار مالطا إغلاق حدودها أمام المسافرين غير الملقحين ضد كوفيد-19 "مخالف للقواعد الأوروبية" داعيا هذا البلد إلى اعتماد الشهادة الصحية الأوروبية.

إعلان

وقال بون خلال برنامج "غران راندي فو" عبر إذاعة  أوروبا 1 وشبكة سي نيوز وصحيفة لي زيكو "لا أدين القرار الذي اتخذته مالطا، لكنه مخالف للقواعد الأوروبية وأعتقد أنه يجدر بنا الالتزام بإطارنا وتطبيقه بالكامل. هذا الإطار هو الشهادة الصحية الأوروبية" مضيفا "من المحبّذ أن يعودوا عن قرارهم".

وعاودت مالطا في الأول من حزيران/يونيو استقبال السياح القادمين من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبعض الدول بشرط إبراز اختبار سلبي النتيجة عند الصعود في الطائرة أو في حال كانوا ملقّحين بشكل تام. لكن السلطات المالطية عادت وأعلنت الجمعة أنه اعتبارا من الأربعاء 14 تموز/يوليو، لن تستقبل سوى مسافرين ملقّحين بالكامل، على أمل احتواء زيادة جديدة في الإصابات بكوفيد-19.

واضاف كليمان بون "لم ننجح على الدوام في التنسيق في ما بيننا في أوروبا خلال هذه الأزمة، لكننا لمرّة لدينا شهادة صحية (...) هي نفسها في كل أنحاء أوروبا".

وتابع أن "ما فعلته مالطا هو أنها لم تعد تعترف سوى باللقاح. وهذا يجب أن ينبّهنا إلى أنه إذا ما تدهور الوضع، فإن محاولات الإغلاق المخالفة أحيانا للقواعد ستتزايد".

وقال "لدينا إطار أوروبي منسّق يؤمّن حماية، وهذا الإطار هو ما يجب تطبيقه".

وأشار إلى أنه من غير الوارد "معاقبة مالطا" مضيفا "ما يهمني هو حماية عطل الفرنسيين والأوروبيين".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم