الاتحاد الأوروبي يتطلع إلى "بداية جديدة" مع إسرائيل خلال زيارة لبيد

الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل
الممثل الأعلى للسياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل © رويترز

أعلن مسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل يوم الإثنين 12 يوليو 2021 أن الكتلة تتطلع إلى بداية جديدة للعلاقات مع الحكومة الجديدة في إسرائيل، فيما يجري وزير الخارجية يائير لبيد محادثات في بروكسل.

إعلان

وقال بوريل عقب لقاء مع لبيد "من المهم أن تأتي الحكومة الإسرائيلية الجديدة إلى هنا في بروكسل، إنها فرصة لبداية جديدة".

أضاف "أرى أنها فرصة جيدة لنا لنعيد إطلاق علاقاتنا التي شهدت في الماضي تدهورا إلى حد كبير".

وكان وزير الخارجية الألماني هايكو ماس قد وصف الزيارة بأنها "مؤشر جيد" وقال إن الكتلة الأوروبية تسعى لاستئناف اجتماعات مجلس الشراكة بين الاتحاد الأوروبي وإسرائيل، المتوقفة منذ قرابة عقد، والهادفة إلى تحسين العلاقات بين الجانبين.

ويفترض أن يعقد لبيد محادثات مشتركة مع وزراء خارجية دول الاتحاد السبع والعشرين.

ويسعى الاتحاد الأوروبي لتعزيز التعاون مع إسرائيل بعدما تمكن ائتلاف ضم أحزابا من كل التيارات بقيادة لبيد، من تولي رئاسة الحكومة وإقصاء اليميني بنيامين نتانياهو.

والعلاقات كانت متوترة بين الاتحاد ونتانياهو الذي سعى لتهميش دور التكتل في المنطقة.

لكن لا تزال هناك مسائل شائكة في وقت يسعى الاتحاد للتوصل إلى حل الدولتين للنزاع بين إسرائيل والفلسطينيين، ويبذل الجهود لإعادة الولايات المتحدة إلى الاتفاق النووي المبرم العام 2015 مع إيران.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم