بعد فضيحة "بيغاسوس": سنودن يدعو إلى حظر عالمي على مبيعات برامج التجسس

إدوارد سنودن خلال مؤتمر بالفيديو من مقر إقامته في روسيا
إدوارد سنودن خلال مؤتمر بالفيديو من مقر إقامته في روسيا © رويترز

دعا إدوارد سنودن إلى فرض حظر على تجارة برامج التجسس وذلك بعد الكشف عن فضيحة برنامج "بيغاسوس" الإسرائيلي الذي تجسست بواسطته حكومات عديدة حول العالم على معارضين وصحافيين وسياسيين.

إعلان

في مقابلة مع صحيفة الغارديان البريطانية في 19 تموز/يوليو 2021، قال سنودن أن الشركة الإسرائيلية التي باعت برامج تجسس ليست سوى غيض من فيض وإنه يتعين على الدول فرض حظر عالمي على تجارة برامج التجسس.

وحذر سنودن، اللاجئ حالياً في روسيا بعد كشفه عن برامج المراقبة الجماعية لوكالة الأمن القومي الأمريكي في عام 2013، من أنه لا يوجد هاتف محمول في مأمن من هذه المراقبة السرية التي تقودها الحكومات، مضيفاً أن صناعة برامج التجسس "لا ينبغي أن تكون موجودة".

وأضاف "دعونا لا ننسى أن هذه الشركة هي مجرد واحدة من شركات عديدة. وإذا كان واحد فقط من الأفعال التي تم كشفها بهذا السوء فلنا أن نتخيل ما يفعله غيرها". وتابع "إنهم لا ينتجون اللقاحات، كل ما يبيعونه هو فيروسات. فيروسات قوية لا يستطيع الناس العاديون حماية أنفسهم منها، وهم يعرفون كيفية اختراق أي هاتف بغض النظر عن اللغة أو الجنسية".

ووفقاً له، فإن الحل الوحيد القابل للتطبيق لتهديد برامج التجسس هو الحظر الدولي على بيعها والذي من شأنه أن يمنع الاستغلال التجاري للهواتف الذكية ويسمح للناس بالحماية من مثل هذه البرامج الضارة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم