عام 1997: حين رفض كلينتون دعوة ملكة بريطانيا لتناول الشاي وذهب للعشاء في مطعم فرنسي

بيل وهيلاري كلينتون أمام تمثال لروزفلت في متحف يحمل اسمه عام 1998 (أ ف ب)

كشفت وثائق نشرت حديثاً أن الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون رفض تناول الشاي مع ملكة بريطانيا إليزابيت الثانية عام 1997 وأخبر مساعديه أنه يريد فقط أن يكون "سائحاً" في لندن.

إعلان

وقال الرئيس الأمريكي آنذاك، الذي زار رئيس الوزراء البريطاني الأسبق توني بلير بعد أربعة أسابيع من وصول حزب العمال إلى السلطة، إنه يريد الذهاب إلى المتاجر وتناول الطعام في مطعم هندي.

وفي النهاية، تناول كلينتون وبلير وزوجتاهما العشاء في مطعم "جسر البرج" الفرنسي في لندن بريدج حيث شربوا البيرة والنبيذ الفاخر مع وجباتهم.

وتضمنت وثائق الأرشيف البريطاني التي رفعت عنها السرية أن الملكة دعت عائلة كلينتون لتناول الشاي في الخامسة مساءً في القصر الملكي، لكن واشنطن أخبرت وزارة الخارجية البريطانية أن كلينتون ممتن للغاية لكنه لن يقبل الدعوة.

وأضافت الوثائق: "قال الرئيس إنه يريد أن يكون سائحاً" وأعرب عن اهتمامه بزيارة الحدائق والمتاجر وتناول الطعام الهندي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم