الجيش الدنماركي يرصد سفناً عسكرية إيرانية في بحر البلطيق وتكهنات حول الوجهة

سفينة هجومية برمائية تابعة للبحرية الإيرانية خلال مناورات
سفينة هجومية برمائية تابعة للبحرية الإيرانية خلال مناورات © أ ف ب

قال الجيش الدنماركي الخميس 07/22 إنه رصد مدمرة إيرانية وسفينة دعم كبيرة تبحر في بحر البلطيق من الجائز أنها تتجه إلى روسيا للمشاركة في عرض عسكري في الأيام المقبلة.

إعلان

ونقلت وكالة أسوشيتد برس عن التلفزيون الرسمي الإيراني قوله إن المدمرة "سهند" وسفينة جمع المعلومات الاستخباراتية "مكران" تبحران الآن في المحيط الأطلسي في مهمة نادرة بعيدة عن الجمهورية الإسلامية دون الكشف عن الوجهة النهائية للسفن.

وقال اللواء حبيب الله سياري نائب قائد الجيش الإيراني إن السفن غادرت الشهر الماضي من ميناء بندر عباس جنوب إيران. ووصف مهمتهم بأنها الرحلة الأطول والأكثر تحدياً للبحرية الإيرانية حتى الآن، دون تقديم مزيد من التفاصيل.

وعلق المتحدث باسم وزارة الخارجية الأمريكية نيد برايس بشأن ما تحمله السفن قائلاً "إذا كان هذا جهداً لنقل أسلحة أو انتهاكاً لالتزامات إيران الدولية، فسنكون مستعدين للرد".

وأضاف "لقد اطلعنا على التقارير الصحفية المتعلقة بهذه الحركة ونحن على استعداد للاستفادة من سلطاتنا بما في ذلك العقوبات ضد أي جهة فاعلة تمكن إيران من توفير الأسلحة المستمر إلى وكلائها".

لكن الجيش الدنماركي أعلن أن "من المتوقع أن تكون السفن في طريقها إلى العرض البحري السنوي في سانت بطرسبرغ" الذي يقام الأحد.

ذكرت وكالة أنباء إيرنا الإيرانية الحكومية أن قائد البحرية الإيرانية الأدميرال حسين خانزادي سينضم إلى العرض البحري الروسي في بعد تلقيه دعوة من وزير الدفاع الروسي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم