نيزك يضيء سماء النرويج يرجح أن يكون سقط جزء منه قرب أوسلو

لا شيء يمكن أن يوقف نيزكاً من الارتطام بالأرض وتدميرها
لا شيء يمكن أن يوقف نيزكاً من الارتطام بالأرض وتدميرها © فليكر (NASA Goddard Space Flight Center)

 أضاء "نيزك كبير على نحو استثنائي" جنوب النرويج لفترة وجيزة يوم الأحد 25 يوليو 2021، محدثا صوتا صاخبا وهو يمرق عبر السماء. وقال خبراء إن جزءا منه ربما سقط على الأرض في مكان قد لا يبعد كثيرا عن العاصمة أوسلو.

إعلان

ولم ترد بعد تقارير عن خسائر مادية أو بشرية.

وبدأت تقارير مشاهدة النيزك ترد حوالي الساعة الواحدة صباحا (بالتوقيت المحلي)، مع تداول مقطع مصور على وسائل التواصل الاجتماعي يظهر فيه نور خاطف لمرة واحدة على الأقل يضيء مرسى في هولميستراند، جنوبي أوسلو.

وتعكف شبكة النيازك النرويجية اليوم الأحد على تحليل المقطع المصور وبيانات أخرى في محاولة لتحديد منشأ النيزك ووجهته.

وقالت الشبكة إن البيانات الأولية تشير إلى أن جزءا من نيزك ربما سقط على الأرض في منطقة كثيفة الغابات، تسمى فينيماركا وتبعد 60 كيلومترا فقط إلى الغرب من العاصمة أوسلو.

وقال مورتن بيليت، الذي يعمل بالشبكة وشاهد النيزك وسمع الصوت الذي أحدثه، "كان هذا جنونا".

وأضاف أن سرعة النيزك بلغت 15 إلى 20 كيلومترا في الثانية وأضاء السماء أثناء الليل لنحو خمس إلى ست ثوان.

ومضى يقول "ما شهدناه الليلة الماضية كان صخرة كبيرة تنتقل على الأرجح من منطقة بين المريخ والمشترى، وهي حزام الكويكبات لدينا، وعندما تمرق بسرعة خاطفة تحدث قعقعة وضوءا وإثارة كبيرة بيننا (الخبراء) وربما تثير قدرا من الخوف لدى آخرين".

وقال بيليت إنه لم ترد تقارير عن أضرار مادية أو شعور الناس بحالة فزع شديد، مثلما حدث عام 2013 عندما انفجر نيزك فوق روسيا.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم