المملكة المتحدة قد تمنع مجموعة صينية من المشاركة في المشاريع النووية

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في لندن
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون في لندن © رويترز

تبحث الحكومة البريطانية في سبل لمنع مجموعة "سي جي إن" الصينية من المشاركة في مشاريع جديدة لمحطات الطاقة النووية في البلاد، وفق ما أوردت الصحافة المحلية الاثنين 26 يوليو 2021.

إعلان

وأكدت وكالة أنباء "بي إيه" نقلا عن مصدر حكومي المعلومات التي كشفتها صحيفة "فايننشل تايمز" وتوضح أن أعضاء الحكومة يسعون لمنع أي مشاركة للمجموعة الصينية في المشاريع النووية البريطانية.

وقد تؤدي هذه الخطوة إلى استبعاد مجموعة "سي جي إن" من مشاريع عدة، بما فيها مجموعة تخطط لبناء محطة نووية على ساحل سافك في شرق إنكلترا، وفقا لصحيفة "فايننشل تايمز".

 وقالت مصادر مقربة من الحكومة البريطانية للصحيفة إن مناقشات الوزراء والمسؤولين لمنع مشاركة المجموعة الصينية قد تؤثر أيضا على مصنع آخر مخطط له في إسيكس بجنوب شرق إنكلترا.

ويأتي ذلك فيما أصبحت العلاقات بين المملكة المتحدة والصين متوترة بشكل متزايد بشأن قضايا منها التجسس والهجمات الإلكترونية وحقوق الإنسان والحريات في هونغ كونغ.

وبضغط من بعض أعضاء حزبه المحافظ الحاكم ليكون أكثر صرامة مع بكين، قال رئيس الوزراء بوريس جونسون أمام النواب في وقت سابق من العام الحالي إن بريطانيا يجب أن تقيم "علاقة واضحة" مع الصين.

وأثارت لندن غضب بكين عندما منعت العام الماضي مجموعة هواوي الصينية من المشاركة في بناء شبكة الجيل الخامس (5 جي) بعدما أثارت الولايات المتحدة مخاوف على صعيد التجسس.

وتعمل "سي جي إن" مع "أو دي إف" الفرنسية في بناء محطة للطاقة النووية في هنكلي بوينت في جنوب غرب إنكلترا من المقرر أن تكتمل في العام 2025.

كما تنتظر المجموعتان الموافقة الرسمية على إنشاء مصنع جديد في سايزويل على ساحل سافك مع كون "سي جي إن" شريك أقلية في المشروعين.

لكنها، في مصنع برادويل النووي المقترح في إسيكس، ستملك حصة الغالبية.

وأي قرار لمنع تدخلها في المستقبل من شأنه أن يؤثر سلبا على القطاع النووي البريطاني، نظرا إلى أن استثمارات المجموعة الصينية المخطط لها تبلغ مليارات الجنيهات الاسترلينية وتؤمن آلاف الوظائف.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم