لندن: مهاجمة امرأة ترتدي قميصا كتب عليه شارلي إيبدو بسكين

الشرطة البريطانية بعد عملية الطعن بسكين يوم 29 نوفمبر 2019
الشرطة البريطانية بعد عملية الطعن بسكين يوم 29 نوفمبر 2019 ( أ ف ب)

قالت الشرطة إن امرأة ترتدي قميصا عليه شعار صحيفة شارلي إيبدو الأسبوعية الفرنسية أصيبت بجروح طفيفة بطعنات سكين يوم الأحد 25 يوليو 2021 في هايد بارك وسط لندن، داعية الشهود للمساعدة في القبض على منفذ الهجوم.

إعلان

وأضافت شرطة لندن في بيان مساء الأحد إن "جهاز الإغاثة اتصل بالشرطة بعد ظهر الأحد في الساعة 15,34 للابلاغ عن اعتداء في موقع سبيكرز كورنر" في هايد بارك. وعثر عناصر الشرطة الذين حضروا إلى المكان على امرأة تبلغ من العمر 39 عاما مصابة بجرح طفيف في الرأس".

وأضاف البيان "عولجت في المكان قبل نقلها إلى مستشفى بوسط لندن" وأن حياتها ليست في خطر.

في مقاطع فيديو تم تداولها على نطاق واسع على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر شخص بلباس أسود يقترب من امرأة ترتدي قميصًا كُتب عليه شارلي إيبدو. ثم شوهدت مع دماء تسيل من رأسها وتولت أمرها شاحنة للشرطة كانت قرب المكان.

وقالت الشرطة إنها عثرت على سكين قرب مكان الحادث وطلبت من الشهود الاتصال وفي الأثناء عدم "التكهن بسبب الهجوم".

وأضافت "ما زلنا في المراحل الأولى من التحقيق ونعمل بجد للعثور على الشخص المسؤول".

في 7 كانون الثاني/يناير 2015 في باريس، هاجم الأخوان كواشي بسلاح حربي أعضاء رئاسة تحرير صحيفة شارلي إيبدو التي نشرت رسومًا كاريكاتورية للنبي محمد، وقتلا 12 شخصًا بينهم رساما الكاريكاتور كابو وولينسكي قبل الفرار.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم