"أوشن فايكينغ" تنقذ أكثر من 400 مهاجر جديد في البحر الأبيض المتوسط

سفينة أوشن فايكينغ في مرسيليا
سفينة أوشن فايكينغ في مرسيليا © أ ف ب

أغاثت ثلاث منظمات غير حكومية أكثر من 400 مهاجر كانوا يحاولون الوصول إلى أوروبا على متن قارب خشبي في البحر المتوسط، ليل السبت الأحد، ما رفع عدد الأشخاص الذين تم انقاذهم خلال عطلة نهاية الأسبوع إلى نحو 600، كما افادت منظمة "اس او اس المتوسط".

إعلان

قال متحدث باسم منظمة "اس او اس المتوسط" الأوروبية غير الحكومية المشغلة لسفينة الانقاذ "أوشن فايكينغ" إن "عملية الإنقاذ التي تمت في المياه الدولية كانت محفوفة بالمخاطر، اذ كانت المياه تتسرب إلى القارب الخشبي الكبير الذي يقل أكثر من 400 شخص".

شاركت ثلاث سفن في عملية الإنقاذ التي استمرت حتى أولى ساعات الصباح، هي "نادير" من منظمة "ريسكشيب" غير الحكومية و"سي ووتش 3" التابعة لمنظمة "سي ووتش" غير الحكومية و"اوشن فايكينغ"، وتم توزيع الناجين على السفينتين الأخيرتين.

تعد هذه خامس عملية إنقاذ تقوم بها أوشن فايكينغ منذ السبت. واصبحت السفينة تقل 449 ناجياً، بعد أن انقذت 196 شخصاً خلال عدة عمليات إنقاذ سابقة قبالة السواحل الليبية. ومن الناجين 28 إمرأة، بينهن إمرأتان حاملان، و81 قاصرا، بينهم 66 غير مصحوبين. وسيحصل الناجون على الرعاية نفسها التي تلقاها أولئك الذين اغاثتهم "سي ووتش 3"، بحسب منظمة "اس او اس المتوسط".

وتفيد المنظمة الدولية للهجرة أن ما لا يقل عن 1146 شخصا قضوا في البحر خلال النصف الأول من العام 2021 وهم يحاولون العبور إلى أوروبا.

وتؤكد "أس أو أس المتوسط" أنها انقذت أكثر من 30 ألف شخص منذ شباط/فبراير 2016 بواسطة السفينة "أكواريوس" ومن ثم "أوشن فايكينغ".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم