بمناسبة العودة المدرسية: إيمانويل ماكرون يوجه تحية للمدرّس سامويل باتي

الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون
الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون © رويترز

وجه الرئيس إيمانويل ماكرون يوم الخميس09/02 تحية للأستاذ سامويل باتي الذي قُتل بقطع رأسه في تشرين الأول/أكتوبر 2020 بعد عرضه رسوما كاريكاتورية للنبي محمد على تلاميذه، في يوم بدء العام الدراسي في فرنسا.

إعلان

وقال ماكرون في نهاية مقطع فيديو قصير تم تسجيله في مرسيليا في جنوب فرنسا بمناسبة بدء العام الدراسي "أنا أفكر خصوصا في أسرة سامويل باتي وأصدقائه".

وأضاف "لم ينس أحد" هذه المأساة التي "تذكرنا بأن مهنة التدريس موجودة في صلب مجتمعنا وميثاقنا من أجل أطفالنا ومن أجلنا كلنا".

قُطع رأس باتي في 16 تشرين الأول/أكتوبر أثناء مغادرته المدرسة التي كان يُدرّس فيها، في كونفلان سانت أونورين، على يد اللاجئ عبد الله أنزوروف المتحدّر من أصول روسية شيشانية والبالغ 18 عاما. وجرى الاعتداء على خلفيّة عرض باتي رسوما كاريكاتوريّة للنبي محمد خلال حصّة حول حرّية التعبير. 

وفي الفيديو، أكد إيمانويل ماكرون أن الحكومة "تبذل قصارى جهدها لجعل هذه العودة إلى المدرسة طبيعية قدر الإمكان" رغم وباء كوفيد-19، وأشاد ب"التعبئة الاستثنائية" للأساتذة وأولياء أمور التلاميذ.

وفي نهاية المقطع، توجه إلى التلاميذ الذين يشعرون "ببعض القلق في صباح بداية العام الدراسي. آمل بأن يتبدد هذا القلق الليلة. حظا سعيدا".

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم