هازارد: بلجيكا لا تزال قادرة على الفوز بلقب كبير

لاعب المنتخب البلجيكي يحتفل بتسجيله هدفا
لاعب المنتخب البلجيكي يحتفل بتسجيله هدفا AFP - WOLFGANG RATTAY

يعتقد إيدن هازارد قائد بلجيكا أنه لا يزال بإمكان فريقه وزملائه الفوز بلقب كبير بعد الفشل في الارتقاء إلى مستوى طموحات تصدر التصنيف العالمي للمنتخبات في بطولة أوروبا لكرة القدم هذا العام.

إعلان

وتصدرت بلجيكا، الذي احتلت المركز الثالث في كأس العالم 2018 في روسيا، التصنيف العالمي للمنتخبات الصادر من الاتحاد الدولي (الفيفا) منذ 2018، لكنها ودعت بطولة أوروبا من دور الثمانية أمام إيطاليا التي توجت باللقب فيما بعد.

وقال هازارد في مؤتمر صحفي عشية مواجهة إستونيا في تصفيات كأس العالم 2022 "هل يمكننا الفوز ببطولة مع بلجيكا؟ نعم لا يزال هناك الكثير من المواهب في الفريق، في ظل وجود لاعبين في أفضل أندية العالم. بعض اللاعبين تقدموا في العمر قليلا، لكن الشبان قادمون بالفعل. بالتأكيد لا يزال يمكننا إيجاد التناغم والانسجام المناسبين في الملعب".

وستخوض بلجيكا مواجهة إستونيا في تالين ضمن المجموعة الخامسة بتشكيلة مألوفة ستضم بعض الإضافات القليلة. وأضاف هازارد "اللاعبون الكبار لا يستطيعون خوض كل مباراة بعد الآن. لذلك نخوض المباريات بلاعبين شبان جيدين وهذا شيء جيد.

"إذا قدم اللاعبون الشبان أداء جيدا، سيكون من السهل على جيلنا الابتعاد عن المنتخب الوطني".

ويعتقد هازارد (30 عاما)، الذي ابتلى بالإصابات في اخر موسمين، أيضا أنه يمكنه العودة لتقديم أفضل مستوياته.

وقال "نأتي من فترة صعبة مع فيروس كورونا وعانيت شخصيا من الكثير من الإصابات. كان من الصعب بالنسبة لي التكيف مع الأمر لأنني لم أتعرض للإصابة من قبل. اختلطت الكثير من الأشياء المختلفة مما جعلني غير سعيد، لكن إذا ابتعدت عني الإصابات سأصل إلى أعلى مستوياتي. "لذلك لازالت أدخل الملعب بحماس كبير. لقد فقدت عامين من مسيرتي بسبب الإصابات، وأريد اللعب مرة اخرى واستعادة هذا الشعور الجيد في الملعب".

وتتصدر بلجيكا المجموعة الخامسة بسبع نقاط من أول ثلاث مباريات، متقدمة بفارق ثلاث نقاط عن جمهورية التشيك صاحبة المركز الثاني التي ستستضيفها في بروكسل يوم الأحد المقبل.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم