إعلام: روسي يسبح لمدة 23 ساعة باتجاه اليابان هرباً من "إدارة بوتين الاستبدادية"

صورة تعبيرية
صورة تعبيرية © فليكر (Ciamillo Hydrotours)

قالت وسائل إعلام يابانية أن مواطناً روسياً أقدم على السباحة لمدة 23 ساعة عبر بحر أوخوتسك من جزر الكوريل للوصول إلى أرخبيل اليابان هرباً من نظام الرئيس فلاديمير بوتين، بحسب ما قال.

إعلان

ذكرت صحيفة Japan Today في 29 آب/أغسطس 2021 أن الروسي المدعو فاس فينيكس نوكارد ظهر لأول مرة في بلدة شيبيتسو اليابانية على الساحل الشرقي لمنطقة هوكايدو بعد مغادرة جزيرة "كوناشير" الروسية.

وأخبر هذا الرجل الغامض البالغ من العمر 38 عاماً السلطات اليابانية أنه عبر البحر سباحة ووصل بعد 23 ساعة إلى الشاطئ الياباني "بسبب حكومة بوتين".

ونقلت الصحيفة عن نوكارد قوله "أردت الابتعاد عن النظام الاستبدادي في روسيا. سئمت من إدارة بوتين. لا أحد يستطيع معارضة بوتين في روسيا اليوم. لا يمكننا إلا أن نصمت أو نغادر البلاد".

وعند وصوله إلى اليابان، تقدم نوكارد بطلب لجوء سياسي لكن هذا المطلب يمثل إشكالية بسبب النزاع الإقليمي بين اليابان وروسيا في جزر الكوريل والمستمر منذ نهاية الحرب العالمية الثانية.

ورغم سيطرة روسيا الفعلية على جزيرة كوناشير إلا أن اليابان لا تزال تعتبرها جزءاً من أراضيها، وهو ما يعني أن طوكيو تعتبر أن نوكارد قام بالسباحة من اليابان إلى اليابان وبالتالي من الصعب منحه وضع اللاجئ السياسي. وهذا عدا عن أن نوكارد نفسه كان قد طرد بالفعل من الأرخبيل الياباني عام 2011 بسبب انتهاكه شروط تأشيرة الإقامة.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم