تلغرام: حذف الموقع الإلكتروني للمعارض نافالني في خضم الانتخابات التشريعية في روسيا

أليكسي نافالني خلال جلسة استماع في موسكو
أليكسي نافالني خلال جلسة استماع في موسكو © رويترز

قام تطبيق التراسل تلغرام، السبت 18 سبتمبر 2021، بحذف موقع إلكتروني لأليكسي نافالني، بعد أن أعلن في وقت سابق عن نيته معارضة الأمر القضائي الصادر عن السلطات الروسية بحجب الموقع التابع للمعارض المسجون.

إعلان

طالبت شرطة الاتصالات الروسية الاثنين بحظر هذا التطبيق، وهو موقع برمجة آلية (بوت) يتيح للمستخدمين معرفة  منافس الكرملين الذي سيصوتون له في دائرتهم الانتخابية خلال الانتخابات التشريعية التي بدأت الجمعة 17 سبتمبر 2021، وتستمر ثلاثة أيام.

امتثلت شركتا غوغل وآبل على الفور لهذه التعليمات واتهمهما نافالني بـ "الرضوخ لابتزاز الكرملين".

ونظرا إلى عدم السماح لأي شخص مناهض للكرملين تقريبا بالترشح للانتخابات التشريعية المقررة في الفترة الممتدة من 17 أيلول/سبتمبر إلى 19 منه، أنشأ أنصار نافالني استراتيجية أطلقوا عليها "التصويت الذكي" بهدف دعم المرشح الأوفر حظا لمقارعة مرشح الحزب الحاكم "روسيا الموحدة"، وغالبا ما يكون شيوعيا.

ويتيح هذا التطبيق للمستخدمين معرفة المنافس الذي سيصوتون له في دائرتهم الانتخابية في الانتخابات التشريعية وكذلك المحلية والإقليمية التي تجري في نفس الفترة. في الماضي، لاقى هذا النهج بعض النجاح خصوصا في موسكو عام 2019.

ولكن مع اختفائه من منصة المراسلة على تلغرام الذي يحظى بشعبية كبيرة في روسيا، لم يعد التطبيق متاحاً لأولئك الذين يرغبون في التصويت ضد مرشحي الكرملين.

اختفى التطبيق بعد إعلان تلغرام أنه "سيحد من عمل البوتات (البرمجيات الروبوتية) المرتبطة بالحملة الانتخابية".

قال بافيل دوروف، مؤسس تطبيق تلغرام الروسي، إنه سيفعل ما فعلته غوغل وآبل، "اللتان تضعان قواعد اللعبة للمطورين أمثالنا".

ولكنه اعتبر "أن موافقة غوغل وآبل على حجب التطبيقات تشكل سابقة خطيرة ستؤثر على حرية التعبير في روسيا وفي العالم".

بعد اختفاء تطبيق نافالني من تلغرام، أعلن أنصاره نشر روابط على تويتر مؤدية إلى تطبيق غوغل دوكس توصي بالمرشحين، وهي آخر أداة متبقية لديهم.

بدأت الانتخابات التشريعية والمحلية والإقليمية الجمعة وتستمر حتى مساء الأحد 19 سبتمبر 2021.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم