كييف تعلن فرض عقوبات على أشخاص نظموا الانتخابات الروسية في شبه جزيرة القرم

محتجون مناصرون للتقارب مع الاتحاد الأوروبي خلال اعتصام في كييف في 26 نوفمبر 2013 / أوكرانيا (رويترز)

أعلنت كييف الجمعة 17 سبتمبر 2021 فرض عقوبات على أشخاص متورطين في تنظيم الانتخابات البرلمانية الروسية في شبه جزيرة القرم التي ضمتها موسكو وفي الشرق الأوكراني الانفصالي الموالي لروسيا، واصفة التصويت بأنه "مهزلة". 

إعلان

ووزعت روسيا أكثر من 600 ألف جواز سفر في شرق أوكرانيا الانفصالي. وتعتبر موسكو القرم جزءًا لا يتجزأ من أراضيها. 

ومن المقرر إنشاء مراكز اقتراع في شبه جزيرة القرم في إطار الانتخابات التشريعية التي تجري في روسيا من الجمعة إلى الأحد. ويمكن لسكان المناطق الانفصالية التصويت إلكترونيًا أو الذهاب للتصويت في منطقة روستوف الروسية المتاخمة لأوكرانيا.

وقال سكرتير مجلس الأمن القومي أوليكسي دانيلوف "ليس لروسيا الحق في تنظيم انتخابات في هذه الأراضي، ولهذا السبب فإن جميع المشاركين" في هذه العملية، ولا سيما "أعضاء اللجان الانتخابية" و"المراقبون" سيتعرضون "لعقوبات" بموجب مرسوم رئاسي سينشر "قريباً".

كما حذر الأجانب من مغبة زيارة هذه المناطق بصفة مراقبين للانتخابات. 

كان وزير الخارجية الأوكراني دميترو كوليبا ندد الخميس بـ"انتهاك للقانون الدولي" في حال إجراء الانتخابات الروسية في شبه جزيرة القرم ومشاركة سكان المناطق الانفصالية في هذا التصويت.

وقال إن "الاحتلال الروسي سينتهي" يوما ما وعلى روسيا "دفع الثمن".

يخوض الجيش الأوكراني نزاعا حادا مع مقاتلين انفصاليين في منطقتي دونيتسك ولوغانسك منذ أن ضمّت روسيا شبه جزيرة القرم في العام 2014، ما أسفر عن 13 ألف قتيل.

وتتّهم أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون روسيا بإرسال جنود وأسلحة دعما للانفصاليين، وهو ما تنفيه موسكو.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم