شركة "لوفتهانزا" للطيران توافق على زيادة رأسمالها بأكثر من ملياري دولار

شعار لوفتهانزا في مطار فرانكفورت بألمانيا
شعار لوفتهانزا في مطار فرانكفورت بألمانيا © رويترز

قالت مجموعة لوفتهانزا، أكبر شركة طيران في أوروبا التي تضررت بشدة من جائحة فيروس كورونا، الأحد 09/19 إنها ستسعى لجمع أكثر من ملياري يورو من حلال زيادة رأس المال.

إعلان

وأضافت الشركة الألمانية أن مجلسها التنفيذي وافق على إصدار أسهم اعتبارًا من الأربعاء و"يتوقع أن يصل إجمالي عائداتها إلى 2,140 مليار يورو (2,51 مليار دولار)". وأوضحت لوفتهانزا ان الصفقة التي تهدف إلى تحسين رأس مالها والمساعدة في سداد مساعدات الدولة التي حصلت عليها في إطار مكافحة عواقب وباء كوفيد-19، تمت بضمان مجموعة من 14 مصرفا.

وأضافت "التزم جميع أعضاء المجلس التنفيذي للشركة المشاركة في زيادة رأس المال وممارسة كافة حقوق الاكتتاب التي حصلوا عليها فيما يتعلق بأسهمهم بالكامل". تم إنقاذ شركة لوفتهانزا التي تضم أيضًا الخطوط الجوية النمسوية و"سويس" و"براسلز ايرلاينز" من الإفلاس في حزيران/يونيو الماضي من خلال خطة إنقاذ حكومية ألمانية.

مع تخفيف قيود السفر وعودة الركاب، سجلت المجموعة خسارة صافية للربع الثاني من هذا العام بلغت 756 مليون يورو مقارنة بـ 1,5 مليار يورو العام الماضي ، عندما تسبب وباء كوفيد بوقف السفر حول العالم. لكنها قالت إنها ما زالت تتوقع ان تبلغ نسبة التشغيل 40% من قدراتها هذا العام مقارنة مع فترة ما قبل الأزمة. كانت الأرباح قبل الفوائد والضرائب والاهلاك ، وهي مقياس يراقبه المحللون عن كثب ، لا تزال سلبية للغاية في الربع الثاني حيث سجلت الشركة خسارة بنحو 400 مليون يورو.

قال المدير المالي ريمكو ستينبيرغن الشهر الماضي إن الشركة تناقش مع المستثمرين كيفية زيادة رأس المال اللازم لسداد المساعدة الحكومية التي تلقتها المجموعة، وأقر بأن الرقم النهائي سيكون "أقل بكثير" من ثلاثة إلى أربعة مليارات يورو مما نوقش في السابق. لا تزال الشركة تواجه عملية إعادة هيكلة مؤلمة لخفض التكاليف التي ستشمل آلاف الوظائف، حيث تم إلغاء 30 ألف وظيفة منذ بداية تفشي فيروس كورونا. كجزء من خطة التعافي، قالت شركة الطيران إنها ستخفض أسطولها الحالي المكون من 800 طائرة إلى 650 بحلول عام 2023.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم