مقتل جندي أوكراني ثالث خلال خمسة أيام في الشرق الانفصالي

جنود من القوات المسلحة الأوكرانية شرق أوكرانيا في 10 شباط 2015 (رويترز)

قُتل جندي أوكراني الخميس 30 سبتمبر 2021 على خط المواجهة مع الانفصاليين الموالين لروسيا في شرق البلاد، وهو ثالث قتيل خلال خمسة أيام في هذه المنطقة التي تشهد أعمال عنف بشكل منتظم.

إعلان

وقال الجيش الأوكراني في بيان إن انفصاليين أطلقوا النار يومي الأربعاء والخميس على مواقع أوكرانية بقذائف هاون وقاذفات يدوية وقذائف مدفعية في منطقتي دونيتسك ولوغانسك ما أسفر عن مقتل جندي.

وكانت القوات الأوكرانية والانفصاليون أبلغا الاثنين عن مقتل جندي من كل معسكر.

ووفق حصيلة رسمية أعدت بالاستناد إلى مصادر رسمية، قتل 56 جنديا أوكرانيا على الأقل على الخطوط الأمامية منذ بداية العام، مقابل 50 جنديا في العام 2020 بكامله. ومن الجانب الانفصالي، أعلن مقتل أكثر من 30 مقاتلا منذ كانون الثاني/يناير.

قالت منظمة الأمن والتعاون في أوروبا التي ينتشر مئات المراقبين منها في منطقة الصراع في أوكرانيا "الوضع الأمني متقلب بمتوسط أكثر من 250 انتهاكا لوقف إطلاق النار يوميا في أيلول/سبتمبر".

وبحسب المنظمة، "يثير العدد الكبير من الضحايا المدنيين بسبب القصف وإطلاق النار القلق بشكل خاص، مع وصوله في أيلول/سبتمبر 2021 إلى الذروة منذ وقف إطلاق النار في تموز/يوليو 2020".

ويخوض الجيش الأوكراني نزاعا مع مقاتلين انفصاليين في منطقتي دونيتسك ولوغانسك منذ ضمّت روسيا شبه جزيرة القرم في العام 2014، ما أسفر عن 13 ألف قتيل.

وتتّهم أوكرانيا وحلفاؤها الغربيون روسيا بإرسال جنود وأسلحة دعما للانفصاليين، وهو ما تنفيه موسكو.

بعد الالتزام بالهدنة في النصف الثاني من العام 2020 بين كييف والانفصاليين، تصاعد التوتر هذا العام بين أوكرانيا وروسيا مع قيام موسكو بمناورات شارك فيها مئة الف جندي روسي على الحدود الأوكرانية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم