توقيف موظفة سابقة في معسكر نازي حاولت الفرار قبل بدء محاكمتها

معسكر أوشفيتز النازي للاعتقال والإبادة في بولندا
معسكر أوشفيتز النازي للاعتقال والإبادة في بولندا © فليكر

ألقي القبض على موظفة سابقة في معسكر نازي تبلغ 96 عاماً يوم الخميس 30 سبتمبر 2021 ووضعت في الحبس الموقت بعدما فرت قبل بدء محاكمتها بتهمة التواطؤ في عمليات قتل زادت عن 10 آلاف.

إعلان

وأمرت محكمة إتسيهو في شمال ألمانيا مساء الخميس بوضع المرأة، التي حاولت الفرار قبل بدء محاكمتها، قيد الحبس الاحتياطي.

وحددت المحكمة موعدا لاستئناف الجلسة في 19 تشرين الأول/أكتوبر.

وكانت المحكمة اعلنت صباح الالخميس إن "المتّهمة فارّة (...) وقد أُصدرت مذكرة توقيف في حقها".

وأوضحت الناطقة باسم المحكمة فريديريكه ميلهوفر أنها "غادرت مسكنها (دار المسنّين) هذا الصباح. أخذت سيارة أجرة"، قبل أن تعلن بعد ساعات العثور عليها وتوقيفها.

وعملت إيرمغارد فورشنر التي كانت تبلغ وقت الأحداث 18 أو 19 عاماً وتعيش اليوم في دار للمسنّين قرب هامبورغ، سكرتيرة لقائد المعسكر بول فيرنر هوبه بين حزيران/يونيو 1943 ونيسان/أبريل 1945.

 في هذا المعسكر القريب من مدينة غدانسك حيث قضى 65 ألف شخص، قُتل بشكل منهجي "معتقلون يهود وأنصار بولنديون وسجناء حرب سوفياتيون"، بحسب الادعاء.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم